مصر تبحث عن ميداليات اولمبياد ريو

مصر لن تكتفي بالتمثيل المشرف

القاهرة - تشارك مصر في اولمبياد ريو 2016 من 5 الى 21 آب/اغسطس باكبر بعثة في تاريخها، وتنحصر آمالها في 10 ابطال لاحراز ميداليات اولمبية.

وتضم البعثة المضرية 240 شخصا منهم 121 رياضيا، لكن الامال باحراز الميداليدات تنحصر في 10 ابطال لرفع الغلة.

وكان وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز الذي حدد تكاليف الاعداد بنحو 13 مليون دولار، اكد مؤخرا ان مصر لن تكتفي بالتمثيل المشرف وانما "سنسعى" للمنافسة على ميداليات في ريو دى جانيرو.

- صدمة قوية للمنشطات -

لكن الصدمة المصرية كانت اقوى من تطلعات الوزير وابناء جلدته عندما اعلن رئيس اللجنة الأولمبية المصرية ورئيس البعثة الى ريو هشام حطب قبل ايام قليلة من موعد الانطلاق استبعاد احد المؤهلين لاعتلاء نمنصة التتويج رامي الرمح ايهاب عبدالرحمن الحاصل على فضية بطولة العالم 2015 في الصين، من المشاركة بعد ثبوت تناوله مادة منشطة.

وخضع عبدالرحمن لفحص الكشف عن المنشطات في نيسان/ابريل، واعانت نتيجته قبل 11 يوما فتم ايقافه من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات واستبعد بعد ان كان احد المرشحين لحمل علم بلاده في حفل الافتتاح، واستبعد معه رامي المطرقة مصطفى الجمل لعدم اكتمال شفائه من الاصابة رغم مشاركته في معسكر الاعداد.

- الاثقال والسباحة و... -

والرياضات المرشحة لرفع الغلة المصرية هي رفع الاثقال والرماية والتايكواندو والملاكمة والسباحة والجودو.

في رفع الاثقال، يعتبر محمد ايهاب وطارق يحيى وسارة احمد منافسين بارزين على احد الميداليات.

وتعقد امال كبيرة على ايهاب بعدما حصل على المركز الثاني في بطولة العالم لرفع الأثقال لوزن دون 77 كغ عندما بلغت مجموعته 363 كغ (162 خطفا و201 نترا) محطماً الرقم العالمي والعربي والأفريقي.

من جانبها، ستحاول سارة احمد التي اذهلت العالم بانتزاعها الميدالية الذهبية لوزن دون 63 كغ في اولمبياد 2014 للشباب في الصين، تكرار السيناريو لكن هذه المرة في فئة الكبار في العاب ريو 2016.

ولا تقتصر انجازات سارة على ذهبية الشباب، وانما كان تدرجها في الفئات الاخرى قبله كان رائعا فحققت المركز الاول في بطولة العالم للناشئين (2013) وبطولة العالم للشابات 2015.

وفي الرماية، سيسعى عزمي محيلبة الى عدم استبعاد نفسه عن المنافسة خصوصا ان بطل مصر فى السكيت حصد برونزية بطولة العالم الأخيرة، فضلا عن تتويجه بذهبية بطولة الجائزة الكبرى وحصوله على فضية كأس العالم الأخيرة.

وبعد غياب عن اولمبياد لندن 2012، تعود بطلة مصر شيماء حشاد للمشاركة للمرة الثالثة بعد تواجدها واكتسابها الخبرة في اولمبيادي اثينا (2004) وبكين (2008).

وتأهلت حشاد للمنافسة في ريو دى جانيرو بعد ان حلت سادسة في منافسات الرماية بندقية هواء مضغوط لمسافة 10 متر.

ومن الانجازات الاخيرة لحشاد اجرازها الذهبية خلال مشاركتها في البطولة الدولية التي اقيمت في شباط/فبراير 2016 في هولندا.

وتهدف لاعبة التايكواندو هداية ملاك (وزن تحت 57 كغ) الى تعويض ما فاتها قبل 4 سنوات في لندن عندما خرجت من ربع النهائي.

وتأهلت هداية بعد الحصول على الميدالية الذهبية في بطولة العالم 2015 في المكسيك، واضافت اليها لاحقا ذهبية افريقيا في ايار/مايو 2016.

بدوره، حصل الملاكم حسام بكر على برونزية بطولة العالم 2015.

وسيكون ابن الثامية عشر ربيعا أحمد أكرم خير ممثل للسباحة المصرية في الالعاب الاولمبية بعد ان حقق ذهبية أولمبياد الشباب التى أقيمت في الصين ,لاخحقا رقما قياسيا افريقيا في سباق 1500 متر.

وحل اكرم في المركز الرابع ببطولة العالم الأخيرة بزمن 14 دقيقة و55 ثانية و42 جزءاً من الثانية بفارق ثانيتين فقط عن صاحب الميدالية البرونزية، و6 ثوان عن صاحب الذهبية.

وتدخل "الفراشة" المصرية فريدة عثمان (20 عاما) بطلة افريقيا والعرب ضمن المرشحين الاوائل لنيل ميدالية بعد ان حققت رقما قياسيا شخصيا هو 25.87 ثانية احتلت به المركز الخامس في سباق 50 متر فراشة خلال بطولة العالم الأخيرة في مدينة قازان الروسية (2015).

وتأهلت فريدة الى ريو 2016 بعد تحقيق الرقم المطلوب خلال مشاركتها في بطولة الجامعات الأمريكية.

وفي الجودو، يبحث بطل افريقيا رمضان درويش عن اعادة امجاد هذه الرياضة في مصر والتي غابت غن المنصات بعد فضية محمد علي رشوان في لوس انجليس 1984.

وجاء تأهل درويش بعد احرازه برونزية بطولة العالم للاساتذة بفوزه على بطل هولندا هيندريك هارمانوس ارنولدوس "هينك" غرول.

- نارية لليد وصعبة للطائرة -

اوقعت القرعة المنتخب المصري لكرة اليد بطل افريقيا في مجموعة نارية هي الاولى وتضم البرازيل المضيفة والقوية وألمانيا بطلة أوروبا 2016 والسويد ثامن البطولة الأوروبية وبولندا ثالثة العالم في الدوحة 2015، وأخيرا سلوفينيا ثامنة بطولة العالم.

تأهل المنتخب المصري بصفته بطل كأس أمم إفريقيا التي استضافتها القاهرة في كانون الثاني/يناير 2016 بعد فوزه في النهائي على نظيره التونسي 21-19.

وسيحاول المنتخب المصري في سادس مشاركة اولمبية ان يعيد عقارب الساعة الى الوراء والوصل مع ذكرى عام 2001 حين حل رابعا في بطولة العالم، وسادسا في اولمبياد سيدني 2000، وااحتل اخيرا المركز السابع في بكين 2008.

ولا تبدو حظوظ منتخب الكرة الطائرة اوفر وهو يبغي في النهاية العودة الى الديار بتمثيل مشرف نظرا لفارق المستوى بينه وبين منتخبات المجموعة الثانية التي تضم روسيا وبولندا وإيران والأرجنتين وكوبا.

وتأهل منتخب "الفراعنة" بعد تتويجه بكأس الأمم الأفريقية بفوزه على غرار كرة اليد على نظيره التونسي 3-2 في نهائي البطولة التي اقيمت في رواندا.