حالة بطاريتك بصمة تفضح نشاطك على الانترنت

إيصال الجهاز بمقبس كهرباء هو الطريقة الوحيدة للإفلات

واشنطن - نبه باحثان في مجال الامن الى ان مؤشرات حالة البطارية يمكن ان توفر مدخلا لتعقب الهواتف الذكية.

ووفقا للباحثان الأكادميان ستيف إنغلهارد وأرفيند نارايانان من جامعة ستانفورد وبرينستون فأن "اوامر برمجية" موجودة في متصفحات مثل فايرفوكس وغوغل كروم وأوبرا تتيح التعرف على حالة بطارية الهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي أو المحمول وتعطي للقراصنة او غيرهم معطيات مهمة يمكن استخدامها في تعقب المواقع الإلكترونية التي يتم زيارتها أو للتجسس على المستخدمين.

وتمنح معطيات مثل كمية الشحن الموجودة ضمن الهاتف أو الكمبيوتر المحمول والمدة الزمنية الباقية حتى ينتهي الشحن بالنسبة المئوية الإجمالية بالإضافة لمعرفة فيما إذا كان الجهاز موصول إلى مقبس الطاقة، بصمة فريدة للجهاز تسهل تتبع نشاطه.

ووفقا للباحثين فإن هناك 14 مليون تركيبة مختلفة ناتجة عن عمر البطارية كنسبة مئوية والوقت المتبقي.

وتستمد الهجمة خطورتها من صعوبة التعامل معها بعكس إمكانية التعامل مع ملفات الإرتباط الخاصة بالمتصفح المعروفة باسم كوكيز، كما انه لا يمكن للشبكات الخاصة الافتراضية وبرمجيات حجب الإعلانات المساعدة في التخفيف من أثرها.

ويؤكد المختصان ستيف إنغلهارد وأرفيند نارايانان ان السبيل الوحيد للإفلات من التعقب هو إيصال الجهاز بمقبس التيار الكهربائي.

وحاليا لا تتوفر طريقة سهلة لتعطيل ميزة حالة البطارية إلا اذا كان المستخدم يستعمل فايرفوكس.