تحذيرات السفر ترتد على أميركا

الاقامة في اميركا موضع قلق!

واشنطن - طالبت ثلاث دول مواطنيها الموجودين في الولايات المتحدة بتوخي اليقظة والحذر أثناء زيارتهم للمدن التي شهدت احتجاجات عنيفة بعد سلسلة من حوادث إطلاق النار من جانب الشرطة ضد أميركيين من أصل أفريقي.

وعادة ما تصدر الولايات المتحدة تحذيرات مماثلة لمواطنيها لتجنب السفر أو توخي الحذر في بلدان تشهد أعمال عنف أو حالة من عدم الاستقرار.

لكن صارت الولايات المتحدة الآن موضع قلق في بلدان بالشرق الأوسط ومنطقة الكاريبي بعد خروج مظاهرات حاشدة في عدد من المدن الأميركية مطلع هذا الأسبوع مما أدى إلى حالات اعتقال واشتباكات وإصابات جراء اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين.

وحثت دولة الإمارات طلابها المبعوثين وغيرهم من مواطنيها الموجودين في الأراضي الأميركية على توخي الحذر واستخدمت ذات اللغة التي تستخدمها الخارجية الأميركية في تحذير رعاياها في بلدان أخرى وقعت ضحية لهجمات المتطرفين.

وكتبت سفارة الإمارات بالولايات المتحدة في صفحتها على تويتر السبت "تنبيه لرعايا دولة الإمارات في أميركا: الرجاء الابتعاد عن الاحتجاجات والاتصال بالسفارة إذا احتجت إلى المساعدة."

كما دعت سفارة البحرين لدى الولايات المتحدة في صفحتها على تويتر السبت الى "الابتعاد عن مناطق المظاهرات في الولايات المتحدة. للطوارئ يرجى الاتصال."

من جهتها، حذرت البهاما مواطنيها وغالبيتهم من أصل أفريقي يوم الجمعة من زيارة المدن الأميركية التي وقعت فيها حالات "إطلاق نار على شبان أفارقة من جانب ضباط الشرطة."

وقالت وزارة خارجية البهاما في إرشاد بشأن السفر "الشبان خصوصا مطالبون بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر في المدن التي شهدت أعمال عنف أثناء تعاملهم مع الشرطة. لا تكونوا عدائيين واحرصوا على التعاون."