'جحيم في الهند' يسافر الى قاعات السينما الخليجية

تفوق على فيلم 'من 30 سنة'

القاهرة - أعلن الفنان محمد عادل إمام أنه من المقرر عرض فيلمه الجديد "جحيم في الهند" بقاعات السينما في دول الخليج وذلك ابتداءً من 14 يوليو/تموز.

وحقق الفيلم المصري الكوميدي "جحيم في الهند" أعلى إيرادات منذ عرضه في أول أيام عيد الفطر المبارك ليصل إلى أكثر من 11 مليون جنيه خلال أيام العيد الثلاثة بدور العرض المصرية.

واعتبر محمد عادل امام ان سفر الفيلم الى قاعات السينما في الخليج ياتي اثر اكتساحه قلوب عشاق الكوميديا والرومانسية.

وكان المركز الثاني في افلام عيد الفطر من نصيب فيلم "من 30 سنة" بطولة أحمد السقا ومنى زكي، وحقق مليون و800 ألف جنيه.

وحل في المركز الثالث، فيلم "أبوشنب" للفنانة ياسمين عبدالعزيز، محققاً إيرادات بلغت مليون و21 ألف جنيه في أول أيامه، والذي يشاركها بطولته الفنان التونسي ظافر العابدين.

وشهدت الأفلام المصرية خلال عيد الفطر في العام الماضي، غيابا تاما للمعالجات السياسية والمجتمعية لواقع المشهد الداخلي المتأزم، وانعكاساته المجتمعية والأمنية والاقتصادية، وغلبت مشاهد العنف والعشوائيات على غيرها، وبرز دور ضابط الشرطة متصدرا الشاشة، ومذكرا بأجواء ما قبل ثورة 25 يناير 2011.

ويظهر من خلال أفلام العيد، أن صناع السينما يسيطر عليهم تقديم الموضوعات الغنية بالعنف أوالكوميديا، بعيدا عن تقديم عمل فني يوثق للفترة الحالية، التي تشهد اضطرابات سياسية، ومحاربة للمتطرفين.

وترى الناقدة ماجدة موريس "أن السينما لطالما تقدم موضوعات تحاكي وتلامس الواقع، سواء في الفترة التي اجتاح فيها الإرهاب مصر، أو في موضوعات أخرى، ولكن موسم العيد له طبيعة مختلفة، وهي الأفلام التي تحقق ربحا ماديا كبيرا".

وقا للناقد الفني، طارق الشناوي، قال "السينما طبيعتها أجرأ من الدراما التلفزيونية، وبالتالي من المنتظر تقديم موضوعات أقوى خلال الفترة المقبلة".