أجواء غرائبية في 'منزل الآنسة بيرغرين للأطفال المميزين'

يعيشون في أزمنة مختلفة

عمان - تدور أحداث الفيلم الأميركي "منزل الآنسة بيرغرين للأطفال المميزين" حول رحلة مثيرة وشيقة لفتى يدعى جيكوب يبلغ من العمر ستة عشر عاما.

وفي رحلته يقوم جيكوب بمتابعة أدلة تقوده إلى جزيرة غامضة، يكتشف على أرضها بيتا مهجورا لسيدة تدعى الآنسة بيرغرين، وكانت تدعو إليه الأطفال المميزين.

ويثير البيت الغريب والغامض فضول جيكوب ليتجول فيه ويستكشف الغرف والممرات المهجورة، مما يقوده للاعتقاد أن ساكني هذا المنزل لديهم قدرات عظيمة ومختلفة وتبدأ الشكوك تراوده حول أنهم قد يكونون مازالوا موجودين حتى الآن في هذا المكان.

وما يثير لدى جايك هذه الاعتقادات بوجود نزلاء البيت اكتشافه وقائع تدل على غموض الامتداد ما بين عوالم مختلفة وأزمنة مختلفة، وبالفعل يصدق اعتقاد جايكوب ويكتشف غرابة أطوار الأطفال في البيت الغامض.

لكنه يشعر بالخطر يحيق به عندما يتعرف على نزلاء المنزل ويشهد قواهم الخاصة، ويعيش أحداثا وأجواء فانتازية ومرعبة في أرجاء المنزل.

ويعد الفيلم من نوع فانتازيا الأطفال، حيث تدور أحداث كثيرة في البيت المهجور في قالب خيالي ومصادفات ومفارقات ملفتة وشيقة.

والفيلم مقتبس من رواية تحمل نفس الاسم وتعتبر إحدى أكثر الروايات تحقيقاً للمبيعات للكاتب الأميركي رانسوم ريغز، حيث يحظى مثل هذه الروايات الموجهة للأطفال متابعة كبيرة.

وقد تم نشر الرواية للمرة الأولى في عام ٢٠١١ من ضمن سلسلة ثلاثية بعنوان هولو سيتي، ولا تزال تحقق حتى الآن شهرة وانتشارا كبيرين.

الفيلم من إخراج تيم بورتن ومن بطولة مجموعة كبيرة من نجوم السينما الاميركية وعلى رأسهم الممثلة ذات الأدوار الغريبة إيفا غرين، آسا بترفيلد، جودي دينش، كريس أوداود، أليسون جاني، وصامويل جاكسون.

ومن المقرر أن يفتتح الفيلم صالات العرض السينمائية العالمية في الثلاثين من سبتمبر/أيلول القادم.