قصف صاروخي دموي على معسكر ليبرتي في العراق

في مرمى النيران منذ سنوات

بغداد - قالت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة إن أكثر من 40 شخصا اصيبوا في قصف استهدف معسكرا للجماعة قرب مطار بغداد الدولي الاثنين.

وقال شاهين جوبادي وهو متحدث باسم المنظمة في باريس "وفقا لتقارير من معسكر ليبرتي فإنه حتى منتصف الليل اصيب أكثر من 40 ساكنا في الهجوم الصاروخي على المعسكر."

وأضاف قائلا في بيان أن القصف تسبب في دمار كبير في المعسكر وأشعل حرائق.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في بيان ان "اكثر من خمسين صاروخا" اطلقت من قبل "ميليشيات مرتبطة بقوة القدس الارهابية"، القوة الخاصة بالعمليات الخارجية في حرس الثورة الاسلامية.

وأفاد شاهد يسكن قرب المطار أنه سمع نحو 20 إلى 30 انفجارا قال مصدر أمني إنه قصف استهدف محيط المطار حيث يقع المعسكر. ولم يتضح على الفور إن كانت منشآت المطار قد أصيبت.

وقال كيا إن أكثر من 50 قذيفة مورتر أصابت المعسكر.

وتحالفت منظمة مجاهدي خلق مع صدام حسين اثناء الحرب بين العراق وإيران في الثمانينات لكن ساءت علاقاتها مع بغداد بعدما أطاح به غزو قادته الولايات المتحدة في 2003.

وهوجمت منظمة مجاهدي خلق عدة مرات في العراق منذ ذلك الحين. وتعرض معسكرها القريب من المطار لقصف في أكتوبر/تشرين الأول.