القاهرة ترسل الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة الى فرنسا

باريس تتولى اصلاح تلف بالصندوقين وازالة الرواسب الملحية

القاهرة - اعلنت لجنة التحقيق المصرية المكلفة بكشف ملابسات تحطم الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران قبل نحو شهر، ان "تلفا" اصاب وحدات الذاكرة الخاصة بالصندوقين الاسودين للطائرة وسيتم ارسالهما الى فرنسا لإصلاحهما.

والمعروف ان التسجيلات الموجودة في الصندوقين الاسودين هي الوحيدة التي يمكن ان تكشف اسباب تحطم الطائرة في البحر ومقتل 66 شخصا كانوا على متنها بينهم 40 مصريا و15 فرنسيا.

وافاد بيان للجنة التحقيق "نظرا لحدوث تلف في وحدات الذاكرة الخاصة بالصندوقين الاسودين ستقوم لجنة التحقيق بمصاحبة اللوحات الالكترونية الخاصة بالصندوقين الى دولة فرنسا الاسبوع القادم للقيام بإصلاح وازالة الترسبات الملحية للجهازين بمعامل مكتب التحقيق الفرنسي ثم العودة الى القاهرة لإجراء تحليل البيانات بمعامل وزارة الطيران المدني".

ويتضمن احد الصندوقين تسجيلات الحوارات التي تجري في قمرة قيادة الطائرة في حين يسجل الصندوق الثاني كافة التفاصيل التقنية للرحلة.

كما اوضح البيان ان "فريقا من الأطباء الشرعيين الفرنسيين سينضم الى الأطباء الشرعيين المصريين للمشاركة في عملية انتشال الأشلاء طبقا للإجراءات المتبعة في هذا الشأن".

وبعدما كانت فرضية الهجوم الارهابي هي المرجحة عادت السلطات المصرية ورجحت فرضية الحادث التقني.