ولي ولي العهد السعودي في فرنسا لتعزيز العلاقات الثنائية

علاقات مميزة

الرياض - اعلنت سفارة فرنسا في الرياض الخميس ان ولي ولي عهد السعودي الامير محمد بن سلمان سيقوم بزيارة رسمية الى باريس يومي 27 و28 يونيو/حزيران تتمحور حول العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية.

وسيلتقي الامير البالغ من العمر 30 عاما الاثنين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ويرأس الثلاثاء مشاركة الاجتماع الثالث للجنة المشتركة الفرنسية السعودية مع وزير الخارجية جان مارك ايرولت.

وهدف اللجنة ترسيخ العلاقات بين البلدين في مجالات الدفاع والطاقة والصحة والزراعة والسياحة.

وزيارة العمل هي الثانية التي يقوم بها الامير الى فرنسا من اجل تأكيد "تميّز الشراكة الفرنسية السعودية الاستراتيجية الشاملة وتعميقها".

وعقد الاجتماع الاول للجنة المشتركة في باريس في يونيو/حزيران 2015 في حين انعقد الثاني في الرياض في أكتوبر/تشرين الاول 2015.

وسيجري ولي ولي العهد السعودي مباحثات مع رئيس الوزراء مانويل فالس ووزير الدفاع جان إيف لو دريان.

وخلال المباحثات، سيتطرق الوفد السعودي وكبار المسؤولين الفرنسيين الى العلاقات الثنائية من خلال آفاق تعاون جديدة تندرج في إطار برنامج "التحوّل الوطني 2020 الذي اعتمدته المملكة العربية السعودية من أجل تنفيذ رؤية المملكة 2030".

كما سيتم أيضا التطرّق إلى الملّفات الإقليمية المهمة، بحسب المصدر.

وبلغ حجم المبادلات الفرنسية السعودية 7 مليارات يورو عام 2015.

والمملكة مصدر النفط الاوّل الى فرنسا بينما تحتل الأخيرة المركز الثالث كمستثمر اجنبي في السعودية مع استثمارات مباشرة بقيمة اكثر من 15 مليار دولار.

وبعد اجتماعين للجنة المشتركة، وقعت فرنسا والسعودية عقودا واتفاقات بقيمة إجمالية تتعدّى 20 مليار دولار.