إبسون تلحق اجهزة الإسقاط الضوئي بركب '4 كي'

من اجل تجربة سينمائية منزلية لا مثيل لها

طوكيو – فيما بدأت التلفزيونات بدقة 4 كي لتوها في اخذ حصة في سوق العالمية لأجهزة العرض، التحقت ابسون اليابانية الثلاثاء أجهزة الإسقاط الضوئي بركب تكنولوجيا العرض فائق الوضوح بعد تخلف دام لسنوات.

وكشفت الشركة الرائدة في مجال الالكترونيات عن اثنين من أجهزة الإسقاط الضوئي للعرض السينمائي المنزلي من سلسلة "هوم سينما"، يدعم كلاهما المحتوى فائق الوضوح.

وما يطلق عليه اختصارا "4 كي" او المحتوى فائق الوضوح (فول هيش دي) هو مضاعفة للمعيار 1080 بيكسل المعروف بالمحتوى الفائق الدقة.

وكثافة بيكسلات الصورة في المحتوى فائق الوضوح تصبح 2160×3840 (8.3 ميغابكسل) وهي أعلى كثافة لتلفيزيونات 4 كي الجديدة والتي تقوم سوني وبعض الشركات الأخرى بتصنيعها ولكن هذه الشاشات ليس منتشرة بشكل كبير بسبب تكلفتها العالية.

ووفقا لابسون فان جهاز الإسقاط هوم سينما "5040 أي بي" وشقيقه "5040 أي بي اي" يدعمان عرض المحتوى بالدقة الفائقة 4 كي وتقنية النطاق الديناميكي العالي (UDR).

وأوضحت إبسون المتخصصة في صناعة الطابعات ومعدات التصوير أن أجهزة الإسقاط الجديدة توفر 2.500 شمعة من الإضاءة الملونة و2.500 شمعة من الإضاءة البيضاء، وهي قادرة على عرض الألوان وفق معيار الألوان الأساسية الثلاثة "الأحمر، والأخضر، والأزرق".

وستتوفر أجهزة الإسقاط الضوئي الجديدة بسعر لا يتخطى 3300 دولار أميركي اعتبارا من آب/أغسطس القادم من خلال الوكلاء المعتمدين.