كرواتيا تبحث عن نقطة وتفادي شغب جماهيرها امام اسبانيا

كرواتيا المتوترة في اختبار صعب

بوردو (فرنسا) - يبحث المنتخب الكرواتي عن نقطة وتفادي شغب جماهيره عندما يلاقي نظيره الاسباني بطل النسختين الاخيرتين الثلاثاء في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن كأس اوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا حتى العاشر من تموز/يوليو المقبل.

وحجزت اسبانيا البطاقة الاولى في المجموعة بفوزين على تشيكيا 1-صفر وتركيا 3-صفر، بفارق نقطتين امام كرواتيا و3 نقاط امام تشيكيا التي ستلاقي تركيا صاحبة المركز الاخير من دون رصيد.

كانت كرواتيا في طريقها الى انتزاع بطاقتها الى الدور ثمن النهائي عندما كانت متقدمة 2-1 على تشيكيا حتى الدقيقة 86 بيد ان شغب جماهيرها المتشددة والتي رمت بالمقذوفات والمفرقعات النارية تسبب في توقف المباراة لاكثر من 10 دقائق، ثم استؤنفت لينجح المنتخب التشيكي في ادراك التعادل لينعش اماله في التأهل ويؤجل بالتالي تأهل الكروات.

واثار ما حصل في مباراة الجمعة غضب الكثيرين من الكروات ومن بينهم مدرب المنتخب انتي ساسيتش الذي وصف الجمهور المشاغب بـ"ارهابيي الرياضة"، فيما اعتبرت رئيسة البلاد كوليندا غرابار-كيتاروفيتش ان مرتكبي هذه الاعمال هم "اعداء كرواتيا".

وفتح الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تحقيقا بحق المنتخب الكرواتي بسبب ما حصل وسيتخذ قراره بشأن هذه المسألة اليوم الاثنين.

واكد الاتحاد الكرواتي الذي يرأسه النجم السابق دافور سوكر، انه حذر نظيره الاوروبي والشرطة الفرنسية بان المشاغبين سيعطلون المباراة، مشيرا الى ان جمهور نادي هايدوك سبليت كان خلف ما حصل الجمعة.

وسبق لكرواتيا ان عوقبت في التصفيات بحسم نقطة من رصيدها واجبرت على خوض مباراتين على ارضها دون جمهور وغرمت بمبلغ 100 الف يورو بسبب رسم شعار الصليب المعكوف الذي يمثل النازية على أرضية الملعب قبل مباراتها مع ضيفتها ايطاليا (1-1) في حزيران/يونيو 2015.

وهناك تخوف الان من تكرار هذا السيناريو في مباراة الثلاثاء في بوردو وذلك بعدما نشرت مجموعة "تورسيدا سبليت 1950" تصميما للملعب مع جملة تقول: "مخطط جديد".

وسبق للمجموعة ذاتها ان نشرت خريطة مشابهة لملعب "جوفروا غيشار" في سانت اتيان قبل ان تنفذ مخططها التخريبي في الدقائق الاخيرة من اللقاء بسبب "احتفالات" جمهوره الذي رمى بالمفرقعات الى ارضية الملعب ودخل جزء منه في عراك مع جزء اخر ما دفع الحكم الى ايقاف المباراة لحوالي 5 دقائق ثم بعد معاودتها ادرك التشيكيون التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

والشغب لا ينحصر بجمهور هايدوك سبليت وحسب، بل يؤخذ على قسم من جمهور بطل الدوري دينامو زغرب تشدده وعنفه ايضا.

وارتفعت حدة الشغب في الملاعب الكرواتية في الاعوام الاربعة الاخيرة منذ وصول سوكر الى رئاسة اتحاد اللعبة ويرى قسم من جمهور اللعبة ان علاقة النجم الدولي السابق بالرئيس السابق لدينامو زغرب زدرافكو ماميتش تثير الشبهات.

ويشتبه في ان ماميتش الذي اتهم خلال نيسان/ابريل الماضي في قضية فساد بقيمة ملايين الدولارات، يستفيد بشكل غير قانوني من كرة القدم.

الشك يحوم حول مشاركة مودريتش

ويدخل المنتخب الكرواتي مباراة القمة امام الاسبان والشك يحوم حول مشاركة نجمه وصانع العابه وريال مدريد الاسباني لوكا مودريتش الذي تعرض للاصابة في الدقيقة 62 امام تشيكيا وكان لذلك تأثير كبير على مستوى منتخب بلاده الذي ان وقتها متقدما بثنائية نظيفة.

واكد ساسيتش ان "مشكلتنا الرئيسية امام تشيكيا كانت خروج مودريتش، لاننا فقدنا تركيزنا".

والاكيد ان غياب مودريتش عن المباراة امام اسبانيا سيكون له تأثير كبير على منتخب بلاده خاصة انه تألق بشكل لافت منذ بداية البطولة، فكان صاحب هدف الفوز على تركيا في المباراة الاولى، قبل ان يبلي البلاء الحسن امام تشيكيا ويتعرض للاصابة ويضطر الى ترك مكانه الى زميله في النادي الملكي ماتيو كوفاسيتش.

لكن ساسيتش ابدى ثقته في التشكيلة التي يملكها، بقوله: "صحيح ان مودريتش عنصر اساسي ولا غنى عنه في التشكيلة، ولكن يجب تقبل الامر في حال عدم تمكنه من خوض مباراة الغد وبالتالي الاعتماد على العناصر البديلة والتي لا تقل شأنا"، مضيفا "نتمنى الشفاء العاجل لمودريتش وان نراه معنا، سنرى تطور اصابته اليوم وعلى ضوئها سنقرر مشاركته من عدمها".

في المقابل، يدخل رجال المدرب فيسنتي دل بوسكي المباراة بمعنويات عالية بعدما حسموا تأهلهم بامتياز بفوزين متتاليين ومقنعين على التشيك والاتراك.

وخلافا لمشاركته الاخيرة في بطولة كبيرة عندما ودع مونديال 2014 بفقدانه اللقب بعد جولتين فقط، حجز "لا فوريا روخا" بطاقته الى الدور الثاني بعد جولتين فقط.

وترصد اسبانيا الساعية الى تحقيق انجاز غير مسبوق بالظفر بثلاث نسخ متتالية والانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب في القارة العجوز والذي تتقاسمه حاليا مع المانيا بطلة العالم (3 لكل منهما)، التعادل امام كرواتيا لضمان صدارة المجموعة.

ويرجح ان يقوم دل بوسكي باربعة تعديلات على التشيكية لاراحة نجومه في افق الادوار الاقصائية بينهم القائد سيرجيو راموس الذي حصل على بطاقة امام تركيا وقد يفضل المدرب عدم الدفع به تفاديا لتلقي انذار ثان يحرمه من خوض ثمن النهائي.

وحذر دل بوسكي لاعبيه من الافراط في الثقة مشددا على انهم لم يفوزوا باي شىء حتى الان وان ما فعلوه هو تخطي الدور الاول.

الفرصة الاخيرة لتشيكيا وتركيا

وفي المجموعة ذاتها، تلتقي تشيكيا وتركيا في مباراة الفرصة الاخيرة لكل منهما لتخطي الدور الاول.

ويملك المنتخب التشيكي فرصة انهاء الدور الاول في المركز الثاني في حال فوزه على تركيا وخسارة كرواتيا، لكنه تلقى ضربة موجعة باصابة صانع العابه نجم ارسنال الانكليزي توماس روزيسكي في فخذه امام كرواتيا وسيغيب حتى نهاية البطولة.

وقال طبيب المنتخب التشيكي بيتر زيمان "ان روزيسكي لن يشارك في اي مباراة خلال الايام المقبلة وبالاخص المباراة الاخيرة في الدور الاول المقررة مع تركيا، ونعتقد انه لن يلعب اي مباراة اخرى خلال هذه البطولة".

في المقابل، تحتاج تركيا الى الفوز وبفارق كبير من الاهداف وانتظار نهاية الدور الاول لمعرفة مصيرها بين اصحاب افضل مركز ثالث.

وقدمت تركيا عروضا مخيبة حتى الان في ظل ابتعاد نجومها عن مستواهم المعهود خصوصا لاعبي وسط برشلونة الاسباني اردا توران وباير ليفركوزن الالماني هاكان جالهان اوغلو، ويأمل مدربها "الامبراطور" فاتح تيريم ان يعود منتخب بلاده الى الطريق الصحيح امام تشيكيا.