ترامب من المنع الى فرز نمطي للأقليات في أميركا

اقتراحات عنصرية مثيرة للجدل

واشنطن - اكد المرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية دونالد ترامب الاحد ان على بلاده التفكير جديا في اجراءات تستند الى فرز نمطي للأقليات ومنها المسلمون، لاحتواء الهجمات الجهادية الطابع.

وقال ترامب لبرنامج على قناة سي بي اس "اعتقد ان الفرز النمطي خيار سيتوجب علينا ان نبدأ بحثه كبلد".

وكان قد تباهى قبل اسبوع بأنه كان "محقا بشأن الارهاب الاسلامي" تعليقا على الاعتداء الدامي الذي شهده ملهى للمثليين في اورلاندو وخلف 49 قتيلا.

واتت تعليقاته في معرض الكلام عن منفذ الهجوم الأميركي المسلم من اصل افغاني عمر متين وتصريحات سابقة له قال فيها انه سيفرض "بكل احترام" مراقبة على المساجد.

وقال "الواقع انني اكره مفهوم الفرز النمطي، لكن علينا ان نبدأ باعتماد المنطق واستخدام عقولنا، ونحن الان لا نفعل" لافتا الى ان "عددا من الدول تلجأ اليه كإسرائيل وغيرها وهو مفيد بالنسبة اليها".

كما تحدث عن فرنسا كمثال على كيفية "ضبط المساجد بكل احترام"، مضيفا "انهم يطبقونه في فرنسا. في الواقع انهم يعمدون في بعض الحالات الى اغلاق مساجد. لا احد يريد الحديث عن ذلك، لكن انظروا الى ما يفعلون في فرنسا، انهم فعليا يغلقون مساجد".

وسبق ان اثار قطب العقارات الطامح الى الرئاسة حفيظة الكثيرين في الولايات المتحدة عندما دعا الى منع المسلمين من دخول البلاد واعتبر ان المكسيك ترسل مغتصبين وتجار مخدرات عبر الحدود الى الاراضي الاميركية.