'العملاق الضخم الودود' صديق طيب لطفلة وحيدة

عن رواية عالمية

عمان - تفتتح صالات العرض السينمائية العالمية في الثلاثين من الشهر الجاري فيلم "العملاق الضخم الودود" الذي يخرجه صاحب سلسلة انديانا جونز ستيفن سبيلبرغ، عن علاقة عميقة تنشأ بين عملاق مخيف المظهر ودود الطباع والطفلة الحذرة الخجولة صوفي.

وتدور أحداث العمل حول الطفلة الصغيرة صوفي التي تصادف عملاقا ضخما تختلف شخصيته تماما عن حجم جسمه المخيف للبشر، ويتبين أنه يتمتع بشخصية حنونة وودودة، وذلك على عكس باقي العمالقة في عالمه الغريب، ولذلك أصبحت صوفي وبسرعة صديقة مقربة لهذا العملاق، لكن تتأزم الأمور عندما يعلم باقي العمالقة بأمر صداقتهما الغريبة.

وكانت شركة ديزني للإنتاج السينمائي قد طرحت أول إعلان لفيلم الفانتازيا والمغامرات الجديد "العملاق الضخم الودود" الذي عرض خارج المسابقة الرسمية في مهرجان كان 2016.

وأخرج سبيلبرغ هذا العمل من سيناريو اقتبسته ميليسا ماثيسون عن قصة للكاتب البريطاني الراحل روالد دال، وبلغت تكلفة الإنتاج 130 مليون دولار تقريبا، وهو بطولة مارك رايلانس وريبيكا هول وبيل هادر والطفلة روبي بارنهيل.

واكد ستيفن سبيلبرغ أنه قرأ الكتاب لأطفاله السبعة وكان يؤدي دور العملاق لهم اثناء قراءتها وهو ليس عودة للماضي وانما عودة للأفلام التي يحب صناعتها ورواية القصص الخيالية الساحرة.

وأشار سبيلبرغ في حديثه عن الفيلم خلال مهرجان كان إلى أن الأفلام الخيالية لا توجد فيها اية حدود وبالتالي يشعر معها بحرية تامة، وهو ما حدث معه في هذا الفيلم وشعر وكأنه صانع أفلام شاب لديه الحرية للقيام باي شيء، موضحا الى انه يعتبره قصة حب وحالة عالمية تعبر عن أحلام كل الأطفال الايتام في جميع انحاء العالم.

ويشار إلى أن السينما الأميركية تعودت على تبني أعمال الكاتب البريطاني روالد دال، مثل "ماتيلداد" و "شارلي ومصنع الشوكولا" و "جيمس و السمكة الكبيرة" و "السيد فوكس الرائع".

وتؤدي الممثلة الصغيرة روبي بارنهيل التي تعرف إليها الجمهور البريطاني في سلسلة "4 O’Clock Club" ، فيما يقوم بدور العملاق مارك رايلانس الذي سبق أن عمل مع سبيلبرغ في آخر أفلامه "جسر الجواسيس".