المانيا تتمسك بصدارة مجموعتها في كأس اوروبا

المانيا تصطدم ببولندا العنيدة

باريس - تعادل منتخبا المانيا وبولندا سلبا ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثانية من كأس اوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا على ملعب سان دوني في ضواحي باريس الخميس.

وبقيت المانيا في الصدارة رافعة رصيدها الى 4 نقاط بفارق هدف واحد عن منافستها، في حين تحتل ايرلندا الشمالية المركز الثالث ولها 3 نقاط مقابل لا شيء لاوكرانيا التي منيت بهزيمتين اخرها الخميس امام ايرلندا الشمالية صفر-2 وقد خرجت نهائيا من المنافسة.

واجرى مدرب المانيا يواكيم لوف تغييرا واحدا على التشكيلة التي خاضت المباراة الاولى ضد اوكرانيا (2-صفر) فاشرك المدافع ماتس هوملز الذي تعافى من اصابة في ربلة الساق بدلا من شكودران مصطفي الذي سجل هدف الافتتاح في المباراة الاولى.

في المقابل، ادت اصابة الحارس الاساسي فويتشيك تشيتشني الى استبداله بلوكاش فابيانسكي.

وكان المنتخبان تواجها في التصفيات المؤهلة الى البطولة القارية ايضا حيث فكت بولندا عقدتها امام "ناسيونال مانشافت" وحققت فوزها الاول عليه من اصل 19 مواجهة وجاء بنتيجة 2-صفر في وارسو، قبل ان يستعيد ابطال العالم اعتبارهم ايابا بالفوز 3-1 في طريقهم الى تصدر المجموعة.

كما ان مواجهة الخميس هي الثانية بين المنتخبين في النهائيات القارية بعد تلك التي جمعتهما في الدور ذاته من نهائيات 2008 حين فاز الالمان 2-صفر.

واستحوذ المنتخب الالماني على معظم مجريات اللعب لكنه اصطدم بجدار دفاعي منظم وجد صعوبة كبيرة في تخطيه، في حين بدا واضحا بان بولندا لعبت من اجل التعادل وكان لها ما ارادت.

بداية قوية لالمانيا

استهل المنتخب الالماني المباراة بقوة املا في تسجيل هدف مبكر وكاد ان يحقق مبتغاه بعد مجهود فردي لجوليان دراكسلر على الجهة اليسرى وتمريرة عرضية تطاول لها ماريو غوتسه برأسه فوق العارضة (4) ثم تسديدة من هيكتور مسحت العارضة (6).

وهيأ توماس مولر كرة متنقة باتجاه توني كروس لكن الاخير سدد كرة زاحفة بالقرب من القائم الايمن (16).

وبدأ المنتخب البولندي يدخل اجواء المباراة تدريجيا لكن مهاجمه الخطير روبرت ليفاندوفسكي لم يجد المساندة اللازمة من فريقه كما نجح الثنائي هوملز وبواتنغ في تحييد خطورته.

ولم ينجح المنتخب الالماني في المحافظة على وتيرته السريعة في اواخر الشوط الاول في ظل عدم توفيق توماس مولر وغوتسه.

لكن الشوط الثاني كان اكثر اثارة خصوصا في بدايته، فبعد ثوان قليلة على انطلاقته اضاع اركاديوش ميليك فرصة ذهبية عندما وصلته الكرة من الجهة اليمنى والمرمى مشرع امامه لكنه اخطأ المرمى عندما حاول تسديد الكرة برأسه. ثم رد عليه غوتسه بتسديدة من داخل المنطقة ابعدها فابيانسكي (46).

واطلق مسعود اوزيل كرة قوية اثر تمريرة من اندريه شورله الذي نزل احتياطيا منتصف الشوط الثاني مكان غوتسه فطار لها فابيانسكي ببراعة (69).

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة حركها ليفاندوفسكي بحرفنة باتجاه ميليك الذي سدد كرة قوية بيسراه مرت الى جانب القائم الايمن لمرمى مانويل نوير (58).

وضغط المنتخب الالماني في اللحظات الاخيرة املا في انتزاع الفوز وبطاقة التأهل الى الدور الثاني لكن صلابة الدفاع البولندي حال دون ذلك.

وتلتقي المانيا في الجولة الاخيرة مع ايرلندا الشمالية، في حين تواجه بولندا جارتها اوكرانيا الثلاثاء المقبل.

* مثل المانيا:

مانويل نوير- جوناس هيكتور وماتس هوملز وجيروم بواتنغ وبينيديكت هويديس- سامي خضيرة ومسعود اوزيل وتوني كروس وجوليان دراكسلر (ماريو غوميز، 72) وتوماس مولر- ماريو غوتسه (اندريه شورله، 66).

المدرب: يواكيم لوف

* مثل بولندا:

لوكاس فابيانسكي- لوكاس بيتشيك وكميل غليك وميشال بازدان- ارتور ييدرييتشيك وياكوب بلاشيكوفسكي (بارتوش كابوتسكا، 81) وغريغوري كريشوفياك وكريستوف ماشينسكي (توماس يودلوفيك، 76) وكميل غروزيكي (زلافومير بيتشكو، 87)- روبرت ليفاندوفسكي واركاديوش ميليك.

المدرب: ادم نافالكا