اقتباس القصة عن فيلم أجنبي لم ينجح 'نص يوم'

اتهامات باقتباس حرفي

بيروت - احتل مسلسل نص يوم للثنائي تيم حسن ونادين نجيم المقتبس من رواية اجنبية المرتبة الخامسة بمعدل 6.4 في المئة من إجمالي نسبة المشاهدين في الدقيقة، وفق إحصائيات شركة إيبسوس عن مشاهدات اللبنانيين عبر المحطات المحلية.

وكما يبدو أن اقتباس رواية أجنبية وتحويلها إلى مسلسل عربي، والتقنيات العالية الجودة والمبالغ الطائلة التي صُرفت على التصوير في العديد من البلدان لم تسعف المسلسل، وأن المشاهد ملّ من الأعمال العربية المشتركة، المعلبة بمناظر خلابة وسيناريو محبوك بحب مفتعل لا مبرر له، وهذا الأمر أثبتته الأرقام.

وتساءل البعض "ما سر استنساخ الأفلام الأجنبية وتحويلها إلى مسلسلات عربية؟ وهل اختفى الإبداع العربي لتصبح موضة استنساخ الأعمال الغربية رائجة؟ ولماذا على المشاهد أن ينتظر 30 حلقة ليشاهد عملاً شاهده في ساعتين".

تجربة استنساخ المسلسلات عن الروايات أو الأفلام الأجنبية، ليست الأولى على المخرج سامر البرقاوي الذي أكد في تصريحات صحافية أن "قصة مسلسل نص يوم مقتبسة عن رواية أجنبية وهي والتز ان تو داركنيس للكاتب الأميركي كورنل وولرتش التي أصدرها عام 1947.

وأضاف "أنا اعترض على كلمة استنساخ لأن من البديهي عندما يتم استنساخ 90 دقيقة سيكون المسلسل 90 دقيقة، وأنا أصر على الاقتباس وهو فن معترف فيه عالمياً وتُخصص له جوائز أوسكار كأفضل فيلم مقتبس، فما الذي يمنع أن تستفيد الدراما العربية من الإنتاج الأدبي العالمي لتقديمها بمسلسلاتها؟ وما هي المشكلة تحديداً في قبول هذا النوع؟ فالجمهور يتابعها إلا أن بعض الأقلام يستفزها الموضوع".

وحول استنساخ الأفلام الأجنبية وتحويلها إلى مسلسلات عربية، قال أيضاً: "أنا لا أدعو بحصر الإنتاج العربي كله بالاقتباسات العالمية، لكن هذا مشروعي ولا أدعو أحداً ليقلدني، ولا شيء يمنع أن استمر بالاقتباس، فأنا مستمتع والجمهور ينتظر أعمالي من عام إلى عام، وهذا الجزء من التنوع الذي تقدمه الدراما العربية".

وكما وقع المخرج في اخطاء إخراجية عندما قام ميار (تيم حسن) في الاتصال بيارا (نادين نجيم) ويسألها عما إذا كانت تريد النوم، فتجيبه أنها تتأخر في السهر، فيدعوها إلى العشاء خارجاً، وفي المشهد التالي، وفي خلفية العشاء يكون المشهد نهارياً.

وبعيداً عن الأخطاء الإخراجية التي لا يسلم منها مسلسل، اتهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صناع المسلسل بأنهم أخذوا حرفياً فيلم اورجينال ساين لأنجلينا جولي وانطونيو بانديراس، وأكد البعض أن المخرج سامر البرقاوي قام بنسخ بعض مشاهد الفيلم حرفياً، في ثالث تجربة له على التوالي مع استنساخ المسلسلات من "لو" إلى "تشيللو" إلى "نص يوم".

وكما ظهرت نادين نجيم في الجرأة اللافتة في المشاهد والملابس في هذا العمل، خصوصاً وأن المسلسل يتضمن مشاهد حميمة، تجمعها بالنجم تيم حسن، عدا أنها أبرزت جمالها ولياقتها بملابس جريئة، من بينها الشورت والمفتوح، إذ وجد البعض أنّ الإفاضة في الجرأة لا يتناسب مع أجواء الشهر الكريم.

وتقول نادين عن أنها في "نص يوم" تؤدي شخصيات عدّة لا شخصية واحدة، مضيفة "أُطلّ بدايةً بشخصية يارا وهي الفتاة التي تعرف عليها ميار، بعد أن تربت في الميتم وعاشت طفولة قاسية، مما جعلها تنظر بسوداوية تجاه الأغنياء والمجتمع عموماً. ولاحقاً تتوضّح شراكتها بأخيها جابر الذي يشكّل محور حياتها والإنسان الوحيد القادر على حمايتها.. أما بقية الشخصيات التي ألعبها خلال العمل فسيتعرّف عليها المشاهدون تباعاً خلال الحلقات إذ إنني لا أريد أن أُفسد الحبكة عليهم".

وتدور أحداث المسلسل حول وفاة رجل لديه إقطاعية زيتون واسعة، فيعود ابنه المغترب ميار للبلاد لإنهاء كل الالتزامات المهنية والعائلية للسفر من جديد، إلا أنه يقع في غرام فتاة جميلة اسمها يارا، وهو ما يجعله يلغي سفره ويبقي في البلاد. وتمر الأحداث بالعديد من الصراعات ضمن قالب بوليسي مشوق بعد اكتشاف الشاب بأن حبيبته امرأة لعوبة ومحتالة.

والمسلسل من كتابة بسام سلكا، واخراج سامر البرقاوي، وبطولة تيم حسن، نادين نسيب نجيم، أويس مخللاتي، فادي أبي سمرا، سليم صبري، حسين المقدم، عفيف شيّا، عمر ميقاتي، شربل زيادة، بيار جماجيان، شربل اسكندر، جوزيف أبو خليل، سلطان ديب، جهاد سعد، باتريك مبارك، وبولين حداد.