غامبيا تحرم الموسيقى والرقص والغناء في رمضان

'السكان يحترمون الحظر'

بانغول - أعلنت الحكومة الغامبية الإثنين، منعها الموسيقى والرقص والغناء خلال شهر رمضان ووقوع من يخالف ذلك تحت طائلة التوقيف.

وصرح الناطق باسم الشرطة لامين نجيه أن "السكان يحترمون الحظر وحتى الان لم يُوقف أحد لمخالفته" التدبير.

وكانت الشرطة قالت، في بيان: "مع صيام المجتمع الإسلامي خلال شهر رمضان المبارك، يعلن مكتب المفتش العام للشرطة، حظر جميع الاحتفالات التي تتخللها طبول وموسيقى ورقص ليلاً ونهاراً".

وأشار البيان إلى أن المخالفين "سيتم توقيفهم بلا أي مراعاة".

وأعلن رئيس غامبيا يحيى جامع أن بلاده باتت دولة اسلامية "تحترم حقوق المواطنين" من دون تحديد التبعات العملية لهذا القرار، مطمئناً إلى أنها لن تؤثر إطلاقاً على الأقلية المسيحية.

وبعد أيام صدر توجيه رسمي بالزام موظفات المؤسسات الرسمية وضع الحجاب قبل أن تعلن الرئاسة العودة عنه موضحة أن التحجب "لا علاقة له بالدين".