'كيس الفحم' يثير سخط السعوديات

لم تؤخذ الجملة في سياقها الصحيح

الرياض - اشتعل تويتر السعودي الاثنين غضبا على الكاتب السعودي عبدالله خياط بعد نشره مقالا في صحيفة عكاظ وصف فيه السعوديات بـ"كيس الفحم".

وأثار المقال سخط ناشطي موقع التواصل الاجتماعي وخاصة النساء منهم، ودشن مغردون وسم "عكاظ تصف النساء باكياس فحم" ليشنوا من خلاله هجوما غير مسبوق على الصحيفة السعودية وخياط الذي أشعل الجدل بوصف المرأة ذات العباءة السوداء بـ"كيس الفحم".

من جهته نفى الكاتب الإساءة للسعوديات، معتبرا أنهن نصف المجتمع، كما طالب بقراءة مقاله بتأن حتى تتضح وجهة نظره والرسالة التي سعى إلى إيصالها.

وقال في مقال نشره الاثنين في صحيفة عكاظ "لم أصف المرأة بـ\'كيس فحم\'، فقد قلت: يريدونها أن تبدو ككيس فحم لأن الملابس هي الكيس الأسود، وليست المرأة".

وقال الكاتب إن بعض الحسابات المجهولة بمواقع التواصل الاجتماعي اجتزأت من مقالته المنشورة الأحد 12 يونيو/حزيران بعنوان "المرأة في صدر الإسلام 2-2"، واعتبر أن ما تداوله بعض المغردين هو "اجتزاء للجمل من سياقاتها المذكورة لخدمة مصالح وأجندة خاصة"، وسعي ممن وصفهم بـ"المؤدلجين" للنيل منه.

وأضاف: "كيف أقول عن المرأة كيس فحم، فهي أمي وأختي وزوجتي، وأرجو من مثيري الغبار أن يعيدوا قراءة المقال فلعلهم يدركون المعنى".

وأكد خياط أنه يدافع عن المرأة ضد من قال إنهم يحاولون تغييب دورها في المجتمع ويضعونها في قوالب جامدة وفق توجهاتهم وقناعاتهم، مشددا على أنه منذ بدأ الكتابة وهو يحترم المرأة ويطالب بأن تكون لها شخصيتها الحضارية.

وقال خياط في نهاية مقاله إن هذا افتراء واضح، ومن غير المعقول أن ينطلي على الشعب السعودي.