البعوض الناقل لزيكا يستوطن ثلث المقاطعات الأميركية

يتسبب في عدم اكتمال نمو المخ

واشنطن - أوضحت خرائط أصدرتها الأسبوع الماضي السلطات التي تحاول تقييم تهديد فيروس زيكا على الصحة العامة إن البعوض الناقل للفيروس يعيش في العديد من الولايات الأميركية.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن الخرائط توضح أن سلالتين من البعوض الناقل للفيروس وهما بعوضة الحمى الصفراء وبعوضة النمر الآسيوي- تعيشان في ولايات ميشيغان ونيو هامبشير وواشنطن ومينيسوتا بشمال الولايات المتحدة.

وانتشر الفيروس -المرتبط بظهور تشوهات عديدة في المواليد بالبرازيل- سريعا في أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي. والتشوه الخلقي يتمثل في صغر حجم رأس الجنين وعدم اكتمال نمو المخ.

وفي الولايات المتحدة كان فيروس زيكا ظهر في بويرتوريكو وساموا الأميركية وجزر فيرجن الأميركية.

ووفقا للخرائط التي تغطي الولايات بأكملها بما في ذلك كل مقاطعة على حدة تركزت سلالتا البعوض بشكل كبير في جنوب شرق وجنوب غرب الولايات المتحدة.

واستخدمت الخرائط بيانات تعود إلى عام 1995 بما في ذلك معلومات من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية ومن باحثين جامعيين وإدارة الصحة العامة.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه جرى رصد بعوضة النمر الآسيوي في مناطق شبه ريفية مرة واحدة على الأقل في 40 ولاية في حين عثر على بعوضة الحمى الصفراء التي تفضل المناطق الحضرية في 26 ولاية.

وأضافت أنه في الإجمالي عثر على السلالتين في ثلث المقاطعات الأميركية ومجموعها 3141 مقاطعة.

وكتب الباحثون في وثيقة تضمنت الخرائط ونشرت الأسبوع الماضي في دورية علم الحشرات إن هناك حاجة ملحة لجمع بيانات "دقيقة وأحدث للنطاقات الجغرافية التي تعيش فيها السلالتان في الولايات المتحدة".