العبادي يُكَرِّمُ الفاسدين بإحالتهم على التقاعد برواتب كاملة

مجرد تدوير للمشكلة

بغداد ـ وجهت جهات برلمانية عراقية اتهامات لرئيس الحكومة حيدر العبادي بأن قرارات الإقالة التي اتخذها بحق عدد من المسؤولين المتهمين بالفساد، هي مجرد حلول ترقيعية ترتقي إلى حد "تكريمهم" بدلا من أن تكون طريقة لمعاقبتهم.

وقال مصدر في لجنة النزاهة داخل البرلمان العراقي إن إحالة بعض المسؤولين الى التقاعد لا ترقى الى محاسبة الفاسدين والمقصرين ومنع الفساد في الدولة، لا سيما وأن جميع المقالين قد أحيلوا على التقاعد براتب كامل.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد وجه الثلاثاء بإعفاء مدير جهاز المخابرات ومدير عام المصرف التجاري ورئيس شبكة الإعلام العراقي من مناصبهم.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه ان "المقالين يحالون الى التقاعد وبرواتب كاملة وكأنه تكريم لهم بدل محاسبتهم".

وتابع ان "لجنة النزاهة لديها رؤية خاصة بشأن عملية الاصلاح الحكومية برمتها كونها لم تكن بالمستوى المطلوب ولم تجر بحسب ما تم الإعلان عنه".

وفي سياق متصل، عبرت مديرة المصرف التجاري السابقة حمدية الجاف عن حزنها بسبب اعفائها من منصبها كمديرة للمصرف التجاري العراقي، مشيرة بالقول أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ساوى بيني وبين المسيئين في قراره.

وأوضحت الجاف في تصريح صحفي انها "استلمت البنك برأسمال 450 مليون دينار والكثير من القروض المتعثرة التي منحت دون ان يكون هناك أبسط الضمانات".

واضافت "حين استلمت إدارة المصرف التجاري كان فوضى بمعنى الكلمة في كل شيء فعملت بكل جهدي الى ان اصبح هذا البنك الان برأسمال ترليون وسبعمائة مليار دينار وارباح سنويا يزداد في كل سنة حتى كانت ارباحنا 544 مليار دينار في 2015 علما ان زيادة رأس المال كانت من ارباح المصرف وليس من تخصيصات الحكومة".

وتابعت الجاف أن "المصرف التجاري هو المصرف الوحيد الذي موّل الكثير من المشاريع الستراتيجية من كركوك وحتى البصرة”، مشيرة إلى أنها “قبل ايام قامت بتزويد مكتب رئيس الوزراء بفلاشة عليها اغلب هذه المشاريع للاطلاع".

وقالت الجاف "اجزم وانا مسؤولة عن كلامي أن المصرف الوحيد الذي جميع قروضه منذُ استلامي لادارة المصرف هي قروض حقيقية وموجودة على ارض الواقع وبضمانات 130 في المئة وكذلك وضعنا تعليمات ادارية ومصرفية في جميع الاقسام وعلى مستوى الموظفين عملنا على توفير حقوق جاذبة للموظف ليستطيع ان يؤدي واجباته بصورة ممتازة”.

وأصدر العبادي امرا بتعيين فيصل مهيمط خلفا لحمدية الجاف لإدارة المصرف التجاري". يشار الى ان مهيمط كان يعمل موظفا في مصرف ايلاف الاهلي.

وأكد عضو لجنة النزاهة بالبرلمان أن "أغلب المعينين الجدد هم تابعون لنفس الأحزاب التي أقيل منها المتورطون بالفساد".