المجر تقلع الى فرنسا بطموح المنافسة على اللقب

المجر في أول بطولة كبيرة منذ 30 عاما

بودابست - يخوض منتخب المجر لكرة القدم غمار أول بطولة كبيرة منذ 30 عاما عندما يشارك في نهائيات كأس اوروبا 2016 في فرنسا من 10 حزيران/يونيو الجاري حتى 10 تموز/يوليو المقبل.

وهي المرة الاولى منذ 30 عاما التي تتأهل فيها المجر الى بطولة كبرى، بعد مونديال 1986 في المكسيك، والاولى لها الى البطولة الاوروبية منذ 44 عاما عندما حلت رابعة في النسخة التي استضافتها بلجيكا عام 1972.

لكنها المشاركة الثالثة للمجر، صاحبة التاريخ القديم في عالم المستديرة، في كأس اوروبا، اذ سبق ان حلت ثالثة عام 1964.

شهرة المجر الكروية سبقت مشاركاتها في كأس اوروبا، وتعود الى نهائيات كأس العالم التي خاضتها تسع مرات حتى الان، ولكن الاهم انها حلت وصيفة مرتين في مونديالي 1938 و1954، وفي الاخيرة حققت فوزا كاسحا على انكلترا 7-1 بقيادة اسطورتها فيرينك بوشكاش ورفاقه.

كما ان منتخبها الاولمبي احرز الميدالية الذهبية في دورة الالعاب الاولمبية ثلاث مرات اعوام 1952 و1964 و1968، وحل ثالثا في 1960، ورابعا في 1972.

حلت المجر في التصفيات ثالثة في المجموعة السادسة برصيد 16 نقطة من اربعة انتصارات واربعة تعادلات وخسارتين، فضمنت خوض الملحق بعد ان انتزعت ايرلندا الشمالية (21 نقطة) ورومانيا (20 نقطة) بطاقتي التأهل المباشرتين.

وضمت المجموعة ايضا فنلندا (12 نقطة) واليونان بطلة 2004 (6 نقاط) وجزر فارو (6 نقاط).

وخطف منتخب المجر بطاقته الى نهائيات فرنسا عبر الملحق، حيث تغلب ذهابا وايابا على نظيره النروجي 1-صفر في اوسلو و2-1 ايابا في اوجبشت.

يشرف على منتخب المجر المدرب الالماني برند شتروك منذ منتصف 2015 والذي اعتبر ان ليس هناك ما يخسره في البطولة برغم قوة المجموعة.

وقال شتروك (53 عاما) بعد التأهل "تأهلنا الى النهائيات أعجوبة".

واوضح لاحقا بعد سحب القرعة "وقعنا في مجموعة صعبة تضم منافسين اقوياء، ولكن كان يمكن ان تكون القرعة أفضل مثلما كان يمكن ان تكون أصعب. ليس لدينا ما نخسره، انها فرصة جيدة بالنسبة لنا لنظهر ما يمكننا فعله في هذا المستوى".

وتابع "منتخب النمسا هو خصمنا الاول ويتعين الاستعداد لهذه المباراة. منتخب ايسلندا لعب بشكل جيد جدا في التصفيات ويخوص اول بطولة كبرى في تاريخه وبالتالي فهو خصم شجاع. بالنسبة الى منتخبنا ولاعبينا الشباب، ستكون البطولة فرصة رائعة وتجربة جيدة".

يحتل منتخب المجر المركز الثامن عشر عالميا، ويبرز في صفوفه قائده بالاز دشودشاك وماركوس هنريكسن، وهناك بعض اللاعبين الشباب ايضا كادم ناغي ولازلو كلينهيسلر الذي سجل هدف الفوز في مرمى النروج في مباراته الدولية الاولى.

يذكر ان الاتحاد المجري لكرة القدم كان جدد عقد شتورك حتى عام 2018 بعد قيادته المنتخب الى النهائيات.

واعتبر رئيس الاتحاد المجري ساندور شانيي في حينها ان "الاستقرار في الجهاز الفني من الامور الهامة بنظرنا وكون تصفيات كأس العالم تنطلق مباشرة بعد كأس اوروبا وتحديدا في ايلول/سبتمبر المقبل، فاننا قررنا تجديد عقد المدرب ستورك".

تستهل المجر مبارياتها في البطولة في 14 الجاري ضد النمسا، ثم تلتقي ايسلندا في الجولة الثانية في 18 منه، قبل ان تخوض مباراتها الاقوى في الدور الاول ضد البرتغال بقيادة نجمها كريستيانو رونالدو في 22 منه.

ويعشق المجريون كرة القدم، كما انهم متلهفون لمتابعة منتخب بلادهم في أول بطولة كبيرة له منذ ثلاثين عاما، ويبدو ان اعدادا كبيرة منهم ستؤازره في فرنسا.

واكد رئيس احدى الوكالات الرياضية للسفر لفرانس برس "سيكون هناك 10 الاف مشجع على الاقل في فرنسا".