التاريخ العائلي للأزمات القلبية والسكري ينعش كولسترول الاطفال

نسبة عالية من الدهون

أمستردام - كشفت دراسة طبية هولندية عن أن الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالأزمات القلبية والنوع الثاني من داء السكري تزيد لديهم فرص ارتفاع نسب الكولسترول عن غيرهم من الأطفال.

وقالت نينا بيرينتزن الباحثة بالمعهد الوطني للصحة العامة والبيئة في بلتهوفن ومركز أوترخت الطبي الجامعي "احتشاء عضلة القلب بين أفراد الأسرة مرتبط بالكولسترول لدى الأطفال بينما يرتبط السكري في الأسرة بمحيط الخصر لدى الأطفال والكولسترول وإتش.بي.إيه.1سي (وهو قياس لمتوسط مستويات السكر في الدم".

وقالت في رسالة بالبريد الالكتروني "الشيء المهم هو أن التاريخ الطبي لدى كل أسرة على حدة مرتبط بمستويات مرتفعة من الكولسترول لدى الأطفال وهو ما يدل على أن التاريخ الطبي للمرضى قد يسهم في مخاطر إصابة بالسكري وأمراض القلب عبر مسارات مختلفة."

واستعان الباحثون ببيانات عن أكثر من 1300 طفل في هولندا وجميعهم يبلغون 12 عاما.

وقدم الآباء بيانات عن تاريخهم وتاريخ آبائهم الطبي المرتبط بالأمراض القلبية ومنها الأزمات والسكتات الدماغية علاوة على النوع الثاني من السكري.

ودقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر من السمنة وسوء العادات الغذائية وقلة التمارين الرياضية باعتبارها تؤدي الى ارتفاع معدلات الكولسترول في الدم لدى الاطفال‬.

وتشير الاحصائيات الاخيرة الى ان نسبة السمنة في ارتفاع مستمر بين الاطفال بسبب نمط الحياة السريع وانتشار مطاعم الوجبات السريعة والاغذية الجاهزة بالإضافة الى اقبالهم على تناول الحلويات والسكاكر ورقائق البطاطا المقلية بكثرة.

ومن المعروف ان هذه الوجبات تحتوي على نسب عالية من الدهون والسكريات والصوديوم وتقل بها العناصر الغذائية الصحية كالفيتامينات والمعادن والالياف.

ووفقا لدراسات علمية يظهر المرض الذي يصيب في العادة الكبار لدى الاطفال الصغار جراء قلة حركتهم وجلوسهم لمدة طويلة امام الشاشات الكمبيوتر والعزوف عن ممارسة الرياضة بانتظام.