الألياف عماد شيخوخة بلا أمراض

حياة أطول ومتاعب أقل

كانبرا - أفادت دراسة استرالية حديثة بأن الأطعمة والفواكه الغنية بالألياف تقى كبار السن من الأمراض المزمنة المرتبطة بسن الشيخوخة، وعلى رأسها السرطان وأمراض الشريان التاجي، والسكتة الدماغية.

وأوضح الباحثون بأن تناول كمية مناسبة من الخبز والحبوب والفواكه الغنية بالألياف، يمكن أن يساعد على تجنب أمراض الشيخوخة، ونشروا نتائج دراستهم الأربعاء فى دورية "علم الشيخوخة".

وأجرى الباحثون دراستهم على أكثر من 1600 من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، لكشف العلاقة بين الأغذية الغنية بالألياف وتخطى مرحلة الشيخوخة بنجاح.

وأوضح فريق البحث ان "الشيخوخة الناجحة" تنطبق على كبار السّن غير المصابين بالإعاقة وأعراض الاكتئاب وضعف الإدراك وأمراض الجهاز التنفسي والأمراض المزمنة بما في ذلك السرطان وأمراض الشريان التاجي والسكتة الدماغية.

ودرس الباحثون قوائم الأطعمة التى يتناولها كبار السن بما فيها الكربوهيدرات والألياف والأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر.

ووجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا الأطعمة الغنية بالألياف بكثرة وتجنبوا تناول المشروبات الغازية عاشوا حياةً أطول ومرّت عليهم فترة الشيخوخة بنجاح بنسبة 80 بالمئة عن غيرهم.

وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف، خضروات مثل الجزر والبطاطس والسبانخ والبروكلي والكوسا والخس والباذنجان والملفوف، كما تشمل فواكه مثل الموز والتفاح والفراولة والخوخ والبرتقال، وحبوب وبقوليات مثل القمح والبازيلاء والعدس والفاصوليا والفول والحمص.

وكانت دراسات سابقة كشفت أن الفتيات اللاتي يتناولن الأطعمة الغنية بالألياف بكثرة، خلال فترة المراهقة ومرحلة الشباب، يصبحن أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي في المستقبل.

ووفق دراسات فإن النساء اللاتي يتناولن أطعمة غنية بالألياف بكثرة أثناء الحمل، يقل خطر إصابة أطفالهن بمرض الربو، وحساسية الشعب الهوائية.