مجتمع ألعاب الفيديو على الإنترنت يعلن إستقلاله

طفرة في عناوين الانترنت

واشنطن - اعلن مجتمع محبي ومطوري الألعاب اخيرا استقلاله على الانترنت، تحت نطاق خاص به يحمل اسم "دوت غايم".

وكشفت شركة انروجيستري لخدمات تسجيل أسماء النطاقات رسميا الخميس عن نطاق "game."، وسط تزاحم عمالقة الالعاب بدءا من سوني وصولا لمايكروسوفت على حجز اسمائهم على النطاق الجديد.

والنطاق هو نظام بدأ اعتماده منذ 1983، وهو الاسم او العنوان الذي يميز كمبيوترا او عدة كمبيوترات على الانترنت، ويظهر النطاق في نهاية اسم عنوان انترنت لموقع ويب.

ويعمد بعض تجار النطاقات الى حجز نطاقات بأسعار منخفضة، بهدف بيعها فيما بعد باثمان خيالية عند اكتسابها قيمة سوقية.

وعلى سبيل المثال اشترى شاب نتيجة خطأ تقني نطاق "غوغل دوت كوم" ب12 دولارا فقط في العام 2015، قبل ان تتفطن العملاقة الاميركية سريعا للامر وتستعيد "الدومين" مقابل مبلغ مالي كبير.

ويمكن الاطلاع عبر "get.game". على الأسماء المتاحة، ويؤكد البحث السريع على أن العديد من علامات الألعاب التجارية الشعبية لم تعد متوفرة، إلا أنه مازل هناك الكثير من النطاقات يُمكن شرائها مثل "Mario.game" المتاح للشراء مقابل 1.430 دولار سنويا.

وعبر المدير العام لانروجيستري فرانك شيلينغ في بيان صحفي عن سعادته لرؤية التبني المبكر للشركات واعتماد اسماء النطاقات من قبل شركات الألعاب الكبرى في العالم، وأضاف أن الدعم الواسع الذي تلقاه النطاق من قبل شركات صناعة الألعاب يبعث على الارتياح الشديد.

وفي 2011 بعد اعلان هيئة آيكان المختصة بتوزيع و إدارة عناوين الاي بي وأسماء المجالات وتخصيص نطاقات المواقع عن خططها لتوسيع النطاقات، عرفت شبكة الانترنت ظهور موجة واسعة من نطاقات المستوى الأعلى الجديدة بخلاف التقليدية مثل "دوت كوم" و"دوت اورغ" "ودوت نات".