العالم كله يبحث عن قط قاديروف

حتى اميركا تبحث عن القط

غروزني - منذ إعلان الرئيس الشيشاني بالوكالة، رمضان قاديروف قبل 10 أيام، عن اختفاء قطه، انطلقت في مختلف أنحاء روسيا حملة لمساعدته ومواساته، اكتسبت مؤخرا بعدا عالميا.

ونشر قاديروف نفسه على حسابه في موقع انستغرام أنه يتلقى يوميا رسائل عديدة وصورا لقطط مختلفة من مناطق قريبة وبعيدة، بما في ذلك من فلاديفوستوك في الشرق الأقصى الروسي، واليابان وآيسلندا، ونيوزلنديا، وحتى من المكتب البيضاوي في البيت الأميركي.

وأبدى امتنانه قائلا: "إنني أشكركم جميعا، لكن قطي غير موجود بين كل هذه القطط!".

وذكر بأن جون أوليفر، مقدم أحد البرامج التلفزيونية الكوميدية في الولايات المتحدة، توجه إلى المشاهدين مؤخرا بدعوة الانضمام للجهود العالمية للبحث عن قط قاديروف.

ورد الرئيس الشيشاني على هذه الدعوة بنشر صورة معدلة لأوليفر إذ يظهر فيها المقدم التلفزيوني الأميركي مرتديا قميصا يحمل صورة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكُتب بجانب الصورة باسم أوليفر أنه تعب من الكوميديا ويريد أن يكرس حياته لرعاية القطط في الشيشان.

وقال قاديروف إنه لا يفقد الأمل في عودة القط، وأضاف أن هناك شائعات تقول إن القط وقع في حب قطة تعيش في الجوار ويخطط لإنشاء عائلة معها.

لكن يبدو أن قاديروف قد يجد نفسه في وضع لم يكن يتوقعه، عندما طلب من أصدقائه عبر موقع انستغرام المساعدة في البحث عن القط الضال، إذ بدأ المتعاطفون بالإعلان عن نيتهم مواساة الرئيس الشيشاني عن طريق إهداء قطط أخرى له، بدلا من القط المفقود.

ولقد أعرب كل من محافظ مقاطعة ماغادان الواقعة في جنوب الشرق الروسي، ويوري كوكلاتشيوف المدير الفني لمسرح القطط الوحيد في العالم، بإرسال قطط إلى قاديروف لمواساته في هذه الفترة الصعبة والحزينة بالنسبة له.