موتورولا تضخ دماء جديدة في هاتف 'رازر'

'من أكثر الهواتف المحمولة شهرة'

واشنطن - نشرت شركة موتورولا تسجيلات مصورة تشويقية على موقع يوتيوب تبرز من خلالها هاتفها الجديد المستوحى من اشهر منتجاتها السابقة والمتميز بإمكانية طيه.

وتصف الشركة الهاتف المتجدد بانه أحد أكثر الهواتف المحمولة شهرة.

وسعت شركة الاتصالات الأميركية، المملوكة لشركة لينوفو الصينية، إلى جعل الناس يحنون إلى الماضي، إذ ظهر في الفيديو طلاب في المدرسة الثانوية مع ما كان شائعًا تلك الأيام فيما يتعلق باللباس وقصات الشعر واستخدامات الهاتف المحمول.

وقالت موتورولا في وصف الفيديو الذي نشرته بهدوء: "ارجع بالزمن إلى أيام الهاتف "رازر" أمس واستعد للمستقبل".

وتعتزم الشركة من خلال الملصق التروجي إعادة إحياء الهاتف القديم وتقديمه بشكل عصري، حيث بالامكان طيه.

وكانت موتورولا قد أطلقت الهاتف "رازر" في العام 2004، وتمكن من خطف الاضواء اليه كما حقق مبيعات قياسية وقتها، وكان رمزًا للهواتف "الرشيقة والجميلة"، خاصة لدى فئة المراهقين من المستخدمين.

وموتورولا شركة اتصالات أميركية وتعتبر صاحبة الفضل في اختراع أول هاتف نقال في العالم عام 1973 الذي اخترعه مارتن كوبر المهندس في موتورولا وتأسست الشركة في عام .1928

وكانت شركة غوغل قررت بيع وحدة إنتاج الهواتف المحمولة موتورولا للمجموعة صينية لينوفو مقابل 2.91 مليار دولار، بعد أقل من عامين من دفعها 12.5 مليار دولار مقابل استحواذها على الشركة.

وذكر لاري بيغ، الرئيس التنفيذي لـغوغل في بيان له، أن "هذه الخطوة ستمكن غوغل من تكريس طاقتها في تشجيع الابتكار في نظام أندرويد لصالح مستخدمي الهواتف الذكية في كل مكان".

وقال لاري بيغ: "إن لدى لينوفو الخبرة والسجل الحافل بالإنجازات لتحويل موتورولا موبيليتي إلى لاعب رئيسي داخل ملعبها".

ووفقا لما جاء في البيان الصادر من شركة غوغل، فقد قامت الشركة الصينية بدفع 2.91 مليار دولار أميركي لإتمام هذه الصفقة.

وافادت تقارير بأن لينوفو سوف تدفع 1.41 مليار دولار أميركي نقدا وعلى شكل أسهم لشركة غوغل، و1.5 مليار دولار المتبقية سوف تقوم بدفعها في ظرف ثلاث سنوات.

وقال محللون إن تلك الصفقة "لا تمثل خسارة كبيرة لغوغل، حيث إنها ستحتفظ بمعظم افكار وبراءات اختراع موتورولا".

كجزء من الصفقة، ستقوم غوغل بالإبقاء على الجزء الأكبر من محفظة براءات الإختراع الهائلة التابعة لشركة موتورولا، بما في ذلك التطبيقات الحالية وبراءات الإختراع الأخرى.

في حين ستحصل الشركة الصينية على حوالي 2000 براءة إختراع إلى جانب العلامة التجارية موتورولا موبيلتي كما ستحصل على ترخيص لإستخدام براءات الإختراع التي ستحتفظ بها غوغل.

وعمدت غوغل لتطوير خدمات شركة موترورولا باصدارها كل من الهاتفين "موت وجي" و"موتو اكس" الا ان موتورولا واصلت نتائجها المخيبة للامال في سوق مبيعات الهواتف الذكية.

وسيسمح الإستحواذ على شركة موتورولا للشركة الصينية بالدخول بقوة إلى سوق الهواتف الذكية بالولايات المتحدة الأميركية.

كما ستساعد الصفقة الشركة الصينية على مواجهة تراجع مبيعات اجهزة الكمبيوتر الشخصية.

وقال يانغ يوانقينغ، رئيس لينوفو ورئيسها التنفيذي في بيان بهذه المناسبة "سوف يجعل الاستحواذ على مثل تلك العلامة التجارية الأيقونية وحافظة منتجاتها الابداعية وفريقها العالمي الموهوب جداً، لينوفو على الفور منافسا عالميا قويا في سوق الهواتف الذكية".

وأضاف "سنمتلك على الفور فرصة أن نصبح لاعبا عالميا قويا في فضاء الأجهزة المحمولة السريعة النمو". وتابع "نحن واثقون من أنه بإمكاننا جلب أفضل ما لدى الشركتين لتقديم منتجات سيحبها العملاء، تمتاز بالقوة، وتساهم في تنمية الأعمال".

واعتبر الرئيس التنفيذي للشركة الصينية أن موتورولا هي علامة تجارية جيدة جدا تمتلك الكثير من الملكية الفكرية وعلاقات جيدة مع مختلف شركات الإتصالات.

وأضاف بأن شركته سوف تبقي على العلامة التجارية لونوفو وموتورولا على حد سواء.

واعتبر يانغ انه بالنسبة للعلامة التجارية لينوفو فهي قوية في الصين والأسواق الناشئة الأخرى بينما العلامة التجارية موتورولا قوية في الولايات المتحدة الأميركية وفي أميركا اللاتينية.

وافاد الرئيس التنفيذي لشركة لينوفو بأن شركته قد تحاول إستخدام العلامة التجارية موتورولا في الصين، وأضاف أن الشركة قد تذهب الى استعمال مصطلح "موتورولا من قبل لينوفو".