نسخة مختصرة من 'شيفرة دافنشي' للفتيان

سوق نشر كتب صغار القراء يشهد نموا

لندن - ينوي ناشر رواية "شيفرة دافنشي" إصدار طبعة جديدة مختصرة من رواية دان براون، التي كانت ضمن الكتب الأكثر مبيعا في العالم، لصغار السن من الشباب.

الرواية الأصلية التي نشرت عام 2003 حققت انتشارا كبيرا وتحولت إلى فيلم سينمائي قام ببطولته توم هانكس.

وستكون الطبعة الجديدة، وفقا لإعلان الناشر، من الرواية لصغار القراء الذين تزيد أعمارهم عن 13 عاما، ولن تتغير حبكة الرواية أو موضوعها الرئيسي وهو أن للمسيح احفادا على قيد الحياة، وستحمل الطبعة الجديدة غلافا مختلفا.

وقال مؤلف الرواية دان براون "آمل بشدة أن تبعث الطبعة الجديدة من شفرة دافنشي بين القراء صغار السن، نفس متعة الاكتشاف التي أستشعرها عندما أستكشف التاريخ الخفي وخفايا العالم الذي نعيش فيه"، كما ورد في بي بي سي عربية.

وقالت ليسا كامبل، محررة مجلة "بوك سلر" التي تعني بشؤون صناعة الكتب "من وجهة نظر تجارية، فإن سوق نشر كتب صغار القراء رائج ويشهد نموا، وبالتالي فمن المعقول أن يوسع دان براون قاعدة قرائه إلى هذه الشريحة."

وأضافت "كما أن هذا يمثل تهيئة مناسبة قبل طرح الفيلم المأخوذ عن روايته الجحيم، التي نشرت عام 2013، هذا الخريف، بينما ينتظر قراؤه الدائمون روايته الجديدة روبرت لانجدون، التي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 عن كتابتها، والتي لم يُحدد تاريخ لنشرها بعد".

وذكرت مجلة بست سلر أن سوق كتب الأطفال (الذي يشمل كتب صغار القراء) قد زاد بنسبة 7.45 في المائة ليحقق 71.9 مليون جنيه استرليني خلال الربع الأول من عام 2016، مقارنة بنفس الفترة عام 2015.

وستطرح الطبعة الجديدة من رواية شفيرة دافنشي في بريطانيا في 8 سبتمبر/ايلول 2016 وفي الولايات المتحدة في 13 من نفس الشهر.