البرتا الكندية في أكبر عملية اخلاء للمواقع النفطية بسبب الحرائق

النيران أتت على الأخضر واليابس

مونتريال - اصدرت السلطات الكندية اوامر بالإخلاء الاجباري لنحو 20 من مخيمات ومرافق النفط الرملي في مقاطعة البرتا الكندية بسبب الدخان والسنة اللهب الناجمة من حرائق الغابات في فورت ماكوري، بحسب ما افاد مسؤولو الطوارئ في المنطقة.

وصدرت الاوامر التي تطال نحو ثمانية الاف شخص في وقت متأخر الاثنين للمنطقة الواقعة بين فورت ماكموراي وعدة كيلومترات جنوب بلدة فورت ماكاي، بحسب مسؤولين.

وقالت بلدية منطقة وود بافلو ان "منطقة الاخلاء توسعت شمال مدينة فورت ماكموراي بسبب تطور اوضاع الحريق".

واضافت في بيان ان "العديد من المخيمات ستتأثر بعملية الاخلاء التي ستطال نحو ثمانية الاف شخص".

وذكرت شركة سونكور النفطية الكندية انها تقوم بـ"عملية نقل الافراد من مساكن في اوسترا رود وبالقرب من منشأتها الرئيسية الى مساكن اخرى شمالا".

واضافت انه كأجراء احترازي "فقد بدأنا عملية اغلاق تدريجي ومنظم للعمليات في منشآتنا الرئيسية. ولم تلحق اية اضرار بممتلكات سونكور". وتعمل الشركة النفطية كذلك في تلك المنطقة.

والاثنين تحدثت رئيسة وزراء مقاطعة البرتا الكندية ريتشل نوتلي عن صعوبة الاوضاع في المنطقة بسبب الدخان الكثيف الناجم عن الحرائق الشديدة.

وفر نحو 100 الف شخص تقريبا من المنطقة المحيطة بفورت ماكموراي التي اخليت، ولم تعد الغالبية العظمى من عمال شركة نفطية اقليمية الى مخيمات عملهم. وتعتبر هذه من اكبر عمليات الاخلاء فلي تاريخ كندا.

ولا يزال 15 حريقا مشتعلة في مقاطعة البرتا بما فيها ثلاثة حرائق خارجة عن السيطرة، طبقا لأجهزة الاطفاء.

واتى حريق فورت ماكموراي على نحو 2900 كلم مربعة منذ اندلاعه في الاول من مايو/ايار ويواصل تقدمه بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف والرياح العاتية التي تدفعه شرقا حتى مسافة عشر كيلومترات من مقاطعة ساسكاتشيوان المجاورة، بحسب نوتلي.