روني يرى ان انكلترا جاهزة لمقارعة الكبار في بطولة اوروبا

روني مرتاح لتشكيلة انكلترا

قال وين روني قائد إنكلترا إن منتخب بلاده قادر على مقارعة أي منافس لكنه يحتاج إلى الثبات في المستوى إذا كان يرغب في الفوز بلقب بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم في فرنسا.

وأعلن روي هودجسون مدرب إنكلترا تشكيلة مبدئية لخوض نهائيات البطولة القارية الاثنين وسيحاول قيادة الفريق إلى إحراز لقبه الكبير الأول منذ الفوز بكأس العالم 1966.

وستسافر تشكيلة إنكلترا إلى فرنسا بثقة كبيرة بعد الفوز بكل مبارياتها العشر في تصفيات المجموعة الخامسة.

وقال روني الهداف التاريخي لإنكلترا لشبكة سكاي سبورتس "أشعر أن لدينا تشكيلة جيدة جدا. هذه أول مرة تقريبا أشعر فيها أن التشكيلة قادرة على مقارعة أي منتخب".

وأضاف "لكن بكل تأكيد هذا كله في جانب بينما في الجانب الآخر يتعين علينا اللعب بثبات في المستوى طوال منافسات البطولة".

وتابع "لدينا تشكيلة تضم العديد من اللاعبين القادرين على شغل أي موقع في خط الهجوم. أنا وجيمي فاردي ورحيم سترلينغ ودانييل ستوريدغ يمكننا اللعب أيضا على الجانبين وهذا صعب على المنافسين".

وواصل روني قائلا "ظهرنا بشكل قوي خلال التصفيات الأوروبية لكن يجب أن نواصل التقدم دون تراجع".

وأشار روني - الذي يحب اللعب كمهاجم - إلى أنه قد يشغل مركزا في وسط الملعب كما اعتاد أن يشارك في الفترة الأخيرة تحت قيادة لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد.

وفي ظل وجود لاعبين شبان صاعدين مثل ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد يعتقد روني أن بوسعه التأقلم مع أي مركز.

وقال روني (30 عاما) الذي سجل سبعة أهداف في التصفيات ليحطم الرقم القياسي لبوبي تشارلتون ويصبح الهداف التاريخي لبلاده "بالنسبة للاعب يكون مطلوبا منه التأقلم باستمرار. يحتاج اللاعب إلى التأقلم مع زملائه ومع المدربين المختلفين".

وأضاف "طوال مشواري تأقلمت مع العديد من المواقف المختلفة في الفرق المختلفة التي لعبت لها وليس لدي مشكلة في ذلك. في كرة القدم تكون هناك حاجة دائما لوجود لاعبين بوسعهم شغل عدة مراكز. شعرت دائما أن بوسعي اللعب في العديد من المراكز".

وستلعب إنكلترا في المجموعة الثانية ببطولة أوروبا إلى جانب روسيا وسلوفاكيا وويلز. وتنطلق البطولة في العاشر من يونيو/حزيران.