سبيس إكس تخطو نحو نقل البشر إلى كوكب آخر

غوغل تتفاوض مع سبيس إكس لتمويل عملية تطوير الاقمار الصناعية

واشنطن - قالت شركة سبيس إكس الأربعاء إنها تخطط لإرسال مركبة غير مأهولة إلى المريخ في عام 2018 في أول خطوة نحو تحقيق هدف مؤسسها إيلون ماسك نقل البشر إلى كوكب آخر.

ويهدف البرنامج المعروف باسم "رد دراغون" إلى تطوير التكنولوجيا المطلوبة لنقل البشر إلى المريخ وهو هدف طويل الأجل لشركة سبيس اكسبلوريشن تكنولوجيز "سبيس إكس" التي يملكها ماسك وأيضا إدارة الطيران والفضاء الأميركية.

وتعتزم شركة غوغل التعاون مع مؤسسة "سبيس إكس"SpaceX الأميركية لتكنولوجيا الفضاء، وذلك لتنفيذ مشروع إطلاق أقمار صناعية إلى الفضاء لإنشاء شبكة اتصالات توفر إنترنت فائق السرعة ومنخفض التكلفة للأرض.

وكشف تقرير إخباري أن غوغل تتفاوض حالياً مع "سبيس إكس" على تمويل عملية تطوير الاقمار الصناعية ولوازم إطلاقها إلى مدار الأرض، وهي العملية التي ينتظر أن تتكلف نحو 10 مليارات دولار أميركي.

وفي الاسبوع الماضي أعلن سلاح الجو الاميركي إن شركة "سبيس إكس" بوسعها ان تشارك في أهم منافسة لاطلاق الصواريخ منذ أكثر من عشر سنوات لوضع القمر الصناعي الخاص بنظام تحديد المواقع رغم حادث انفجار الصاروخ فالكون 9 بعد نحو دقيقتين من إطلاقه من ولاية فلوريدا الأميركية.

وقال ماسك على تويتر "دراغون2 مصممة لتكون قادرة على الهبوط في أي مكان بالمجموعة الشمسية. بعثة رد دراغون إلى المريخ هي أول رحلة تجريبية".

وقالت إيميلي شانكلين المتحدثة باسم الشركة في رسالة بالبريد الالكتروني إن الإعلان يمثل المرة الأولى التي تحدد فيها "سبيس إكس" موعدا لبعثتها غير المأهولة إلى المريخ.

وقالت الشركة إنها ستقدم تفاصيل عن برنامجها الخاص بالمريخ في المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية في سبتمبر/أيلول.

وأسس ماسك سبيس إكس في 2002 بهدف تقليل تكاليف رحلات الفضاء وجعل تكلفة السفر إلى المريخ معقولة.

وقالت وزيرة سلاح الجو الاميركي ديبورا جيمس إن حادث انفجار الصاروخ فالكون 9 يجب الا يخرج شركة سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز "سبيس إكس" من المنافسة على اطلاق قمر صناعي للنظام العالمي لتحديد المواقع (جي.بي.إس) لأن هناك "متسعا من الوقت" لاختبار الصاروخ قبل اي اطلاق له في المستقبل.

وقالت جيمس في مقابلة ان "سبيس إكس" مازالت مصرح لها بالدخول في المنافسة وان الحادث لن يحبط عزيمتها الفولاذية.

وصرح ايلون ماسك مؤسس سبيس إكس ومديرها التنفيذي الثلاثاء بأن الشركة لاتزال تحقق في أسباب انفجار الصاروخ فالكون 9 وانها عاجزة عن تفسير الاشارات المتضاربة التي ارسلت الى المحطة الارضية لاسلكيا قبيل الانفجار.

وقالت وزيرة سلاح الجو الاميركي ان رئيسة سبيس إكس جوين شوتويل اتصلت بها بعد الحادث لتطمئنها على ان الشركة تتعامل مع الحادث بجدية "وستصل الى أسبابه الجذرية".

وتعتزم "سبيس اكس" احالة نتائج التحقيق الى الادارة الاتحادية للملاحة الجوية -التي تشرف على اطلاق الرحلات التجارية الاميركية- والى ناسا وبعض العملاء.

ورغم ان سلاح الجو الاميركي ليس له علاقة بهذه المهمة الا انه دعي للمشاركة في التحقيق في الحادث الذي دمرت خلاله شحنة امداد لمحطة الفضاء الدولية.