منافسة شرسة بين سائقي مرسيدس في جائزة روسيا الكبرى

روزبرغ لفوز رابع على التوالي

سوتشي (روسيا) - يسعى البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم في الموسمين الاخيرين، الى اللحاق بزميله في مرسيدس الالماني نيكو روزبرغ قبل فوات الاوان وذلك عندما يخوضان الاحد جائزة روسيا الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تحتضنها حلبة سوتشي.

وهيمن روزبرغ على مجريات البطولة في مستهل الموسم الذي بدأه من حيث انهى سابقه بفوزه بالسباقات الثلاثة الاولى، اخرها في جائزة الصين، محققا بالتالي فوزه السادس على التوالي اذ كان انهى الموسم الماضي بثلاثة انتصارات متتالية لكن ذلك لم يكن كافيا لحرمان زميله هاميلتون من التتويج العالمي الثاني على التوالي والثالث في مسيرته يعد 2008 مع ماكلارين، لان اللقب كان في جعبته قبل الدخول في السباقات الثلاثة الاخيرة للموسم.

وعزز السائق الالماني رصيده في صدارة ترتيب بطولة العالم برصيد 75 نقطة، بفارق 36 نقطة عن هاميلتون الثاني الذي انهى سباق الصين في المركز السابع بعد ان كان انطلق من المركز الاخير بسبب عقوبة فرضت عليه، فيما حل سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل ثانيا امام سائق ريد بول الروسي دانييل كفيات الذي سيسعى جاهدا الى تأكيد هذه النتيجة امام جماهيره في منتجع سوتشي.

"انا احاول استيعاب ما حصل والاستمتاع بكل لحظة"، هذا ما قاله روزبرغ الساعي الى فرض نفسه السائق الاول في مرسيدس منذ المراحل الاولى، مضيفا: "لم استمتع في مسيرتي بهذا القدر. لكن اذا وضعنا هذا الامر جانبا، انا اعلم بان هذا اليوم سيأتي (ان تتوقف سلسلة انتصاراته) رغم اني لا اتطلع لقدومه. لا شيء يبقى على ما هو الى الابد".

وواصل السائق الالماني البالغ من العمر 30 عاما والذي انسحب من سباق سوتشي العام الماضي بعد ان حل ثانيا في النسخة الاولى عام 2014: "ما يهم هو اني سعيد - السيارة رائعة وفي منزلي املك زوجة رائعة وطفلا بكامل صحته، ولذلك انا اشعر بامتنان كبير".

ومن جهته، بدا هاميلتون واثقا من قدرته على قلب الامور في السباقات المقبلة، مضيفا بعد خيبة سباق شنغهاي: "كما تتوقعون، هناك الكثير من الامور التي تشغل بالي بعد سباق الصين. لكن بعد كل هذه السنوات، علمتني الخبرة بان احافظ على هدوئي وان اواصل اندفاعي عندما اسقط ارضا".

وواصل: "اختبرت سابقا هذا الامر (ما يمر به حاليا) وفي اكثر من مناسبة. لكن هناك الكثير من الامور التي يمكن ان تحصل في السباقات الـ18 المقبلة وانا اثق تماما بفريقي. الصعوبات جزء من رحلتنا وهي تقربنا من بعضنا وتجعلنا اقوى وانا اعلم بانه باستطاعتنا معا ان نستعيد توازننا. وبالتالي انا واثق بان السباقات المقبلة ستكون افضل".

واكد فريق مرسيدس ان باستطاعة هاميلتون استخدام نفس المحرك الذي عانى فيه من مشكلة في جهاز اعادة استخدام الطاقة خلال القسم الاول من التجارب التأهيلية لسباق شنغهاي ما ادى الى انطلاقه من المركز الاخير بعد اضافة عقوبة ارجاعه خمسة مراكز نتيجة استبداله علبة غيار السرعات.

واستخدم هاميلتون محركا جديدا في السباق من اجل تجنب اي مشاكل وقد عمل الطاقم الفني على النظر في المشكلة التي عانى منها المحرك في التجارب وتبين ان باستطاعة بطل العالم الاعتماد عليه كمحرك احتياطي في حال حصول اي مشاكل مستقبلا.

- فيراري وفلسفة التقدم التدريجي -

وفي معسكر فريق فيراري الذي يحتل سائقاه فيتل والفنلندي كيمي رايكونن المركزين الرابع والخامس برصيد 33 و28 نقطة على التوالي، اكد مدير "سكوديريا" ماوريتسيو اريفابيني بان الايطاليين يعتمدون استراتيجية التقدم التدريجي.

واشار اريفابيني الى ان الفريق لن يلجأ الى اي تعديلات جذرية في السباقات المقبلة لكنه سيكتفي باستخدام بعض التعديلات الجديدة، مضيفا بخصوص سباق سوتشي: "سيكون هناك شيء (جديد) لكنه ليس مهما كثيرا. قررنا منذ فترة طويلة اعتماد فلسفة التقدم التدريجي لانه عندما تبدأ الموسم بمشروع جديد بالكامل فمن غير المنطقي ان تحدث تغييرات جذرية فيه".

واكد مدير "سكوديريا" بان الفريق يعتمد ايضا هذه الفلسفة في موضوع المحرك وليس في الهيكل وحسب، مشيدا بسائقي الفريق اللذين يبذلان جهدا جبارا لانه يعودان دائما بعد السباقات الى مقر فيراري في مارانيلو من اجل العمل مع المهندسين على تحسين السيارة.

ويقام السباق الروسي في اسبوع هام جدا بالنسبة لمستقبل سباقات الفئة الاولى اذ كشف موقع "اوتوسبورت" المتخصص بانه امام اعضاء الجمعية العمومية لبطولة العالم حتى غد الجمعة من اجل التصويت عبر الفاكس على قوانين المحركات لعام 2017.

واجتمعت المجموعة الاستراتيجية والجمعية العمومية الثلاثاء من اجل مناقشة القوانين قبل الوصول الى المهلة النهائية التي كانت محددة يوم السبت، وقد تم الاتفاق على اقتراح يتعلق بتكاليف المحركات، ضمان تزود كافة الفرق بالمحركات، اصوات المحركات وتقارب ادائها.

لكن لم يكتمل نصاب الجمعية العمومية التي لم تتمكن من التصويت نتيجة غياب مشغلي السباقات بحسب ما اكدت مصادر "اوتوسبورت"، وبالتالي احتكم الان الى عملية التصويت عبر الفاكس وامام كافة الاعضاء حتى ظهر الجمعة من اجل التصويت.

ومن المتوقع ان تتم الموافقة على هذا الاقتراح قبل تقديمه للمجلس الاعلى لرياضة المحركات الذي سيقوم باعتماده من خلال تصويت عبر الفاكس ايضا.

وفي حال سارت الامور كما هو متوقع، يعني ذلك وضع نهاية لامكانية اعتماد مزود مستقل للمحركات.