الصراع يتجدد بين الهلال والاهلي في كأس الملك

الهلال للمحافظة على اللقب

الرياض - يتجدد الصراع بين الهلال حامل اللقب والأهلي الجمعة عندما يلتقيان على استاد الملك فهد الدولي بالرياض في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم.

وتأتي هذه المواجهة المرتقبة بعد خمسة أيام من مواجهتهما في الدوري والتي نجح من خلالها الأهلي في قلب الطاولة على ضيفه الهلال وتغلب عليه 3-1 وحسم لقب الدوري لصالحه بعد 32 عاما من الغياب.

ويسعى الهلال إلى الثأر من منافسه وإقصائه من المسابقة لتعكير أجوائه الاحتفالية بعد فوزه بلقب الدوري وفي نفس الوقت التمسك بأمل التتويج باللقب الثالث هذا العام بعد بطولة السوبر وكأس ولي العهد، فيما يتطلع الأهلي الذي تذوق طعم لقب الدوري بعد معاناة طويلة إلى تأكيد أفضليته على مضيفه وإقصائه من البطولة الثانية تواليا والبحث عن لقب جديد لاسيما وأنه صاحب الرقم القياسي في هذه المسابقة.

وعطفا على الواقع الفني للفريقين فإن الكفة تعتبر متكافئة ولكن الاعداد النفسي سيكون له دور كبير في حسم المباراة لأي منهما.

وتأهل الهلال لهذا الدور بعد فوزه الصعب على النهضة (درجة أولى) 2-1 في الدور الأول، والنجوم (درجة أولى) 2-صفر في ثمن النهائي، المجزّل (درجة أولى) 4-1 في ربع النهائي.

واوضح مدافع الهلال محمد جحفلي أن فريقه سيواجه الأهلي بكل قوة للمنافسة على التأهل وتعويض الخسارة التي تعرض لها الاسبوع الماضي في الدوري واللعب على النهائي.

وأكد جحفلي "نحن كلاعبين سنجتهد لانهاء الموسم بتحقيق كل ما تتطلع اليه جماهيرنا"، مضيفا "الأهلي فريق قوي ويجب اللعب معه بكل جدية وحماس. قدم موسما مميزا ونحن حريصون على تحقيق كأس الملك"، مشددا على أن الفريق الهلالي سيلعب من أجل الفوز والتأهل ومقابلة الاتحاد أو النصر في النهائي".

وتابع "الكل شاهد الاهلي في هذا الموسم فهو المنافس لنا على كافة البطولات وقد تغلبنا عليه بنهائي كأس ولي العهد وتغلب علينا بالدوري، وهو حريص على تحقيق الكأس واسعاد جماهيره كما يملك لاعبين من طراز مميز، وهذا الأمر سيزيد الكلاسيكو اثارة وندية".

في المقابل، تأهل الأهلي إثر فوزه على الطائي 3-صفر في الدور الأول، وضمك 2-1 في ثمن النهائي، قبل أن يتجاوز عقبة الرائد 3-1 في ربع النهائي.

وابدى نائب رئيس النادي الأهلي عبدالله بترجي تفاؤله بتواصل الأفراح الأهلاوية بتأهل الفريق لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين على حساب نظيره الهلال، مرجعا تفاؤله إلى ما لمسه من ارتفاع في الروح المعنوية لدى اللاعبين.

وأشار بترجي الى أن الأهلي الذي عاش أنصاره الأحد الماضي فرحة عارمة بمناسبة تتويجه بطلا للدوري بعد غياب أكثر من 3 عقود، سيكون على موعد متجدد مع الفرح من خلال التأهل لنهائي كأس الملك.

وأضاف "المواجهة لن تكون سهلة نظرا لما يتمتع به المنافس من قوة"، مشيرا الى أنه واثق في قدرات لاعبي فريقه في تحقيق الهدف المنشود المتمثل في الفوز والتأهل لنهائي الكأس.

وأكد لاعب الوسط وليد باخشوين أن تحضيرات فريقه للمباراة أكثر من جيدة وأنهم كلاعبين يتمتعون بروح معنوية عالية ولديهم تفاؤلا كبيرا بأن تكون لهم كلمة مسموعة في المباراة.

وتوقع باخشوين أن تكون المباراة في قمة الإثارة في ظل الرغبة المشتركة من الفريقين على الكسب لا سيما وأن المباراة لا تقبل أنصاف الحلول.

وفي المباراة الأخرى في نصف النهائي، يبحث الاتحاد لانقاذ موسمه عندما يستضيف النصر على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة السبت.

ويسعى الفريقان للتأهل للنهائي ومن ثم الفوز باللقب لتعويض موسمهما المخيب لامال جماهيرهما، حيث حل الاتحاد في المركز الثالث في الدوري، بينما تراجع النصر بطل الدوري في الموسمين الماضيين للمركز الثامن.