بطل فورمولا واحد يترك حياة الترف بحثا عن لقبه الثالث على التوالي

هاميلتون للتركيز على الموسم الجديد

قضى لويس هاميلتون فترة ما قبل الموسم في التنقل حول العالم والاحتفال مع المشاهير والنجوم لكن بطل العالم لسباقات فورمولا واحد للسيارات سيتخلى عن حياة الترف ليكون في قمة تركيزه عندما يخوض السباق الافتتاحي للموسم في استراليا الأحد المقبل.

وسيصل هاميلتون - الذي تصب التوقعات والترشيحات في صالحه للفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي مع فريق مرسيدس - إلى ملبورن بعد رحلة في نيوزيلندا استقل خلالها طائرة مروحية الأربعاء لرؤية منتجع كوينزتاون الجبلي.

وبسبب رحلات هاميلتون المتعددة وحياة السهر التي يعشقها تحدث البعض عن مخاوف من احتمال فقدانه التركيز والطاقة قبل سباق استراليا الافتتاحي الذي يقام على حلبة البرت بارك.

لكن السائق البريطاني البالغ عمره 31 عاما أكد أنه سيتحلى بنفس القوة التنافسية وسيكون ثابت الخطى بمجرد دخول الحلبة.

وقال هاميلتون الفائز بسباق استراليا في العام الماضي وفي 2008 أيضا "أعرف أن أمامي المزيد لأقدمه وأعتقد أنني أظهرت هذا في العامين الماضيين وبالتأكيد هناك حاجة لإخراج طاقة أكبر من مخزوني لأن البطولة ستكون أقوى هذا العام".

ويأمل العديد من المستثمرين في هذه الرياضة أن يكون هاميلتون في المستوى المناسب للمنافسة وعلى قدر التطلعات هذا الموسم.

وقد يزيد فوز هاميلتون في ملبورن بعد الانطلاق من الصدارة الشعور بالضجر من استمرار هيمنة مرسيدس على سباقات البطولة.

ويتفاءل مرسيدس بطل العالم للصانعين بسيارته التي تقترب من الكمال بعد اختبارات ما قبل الموسم في حين أن نيكو روزبرغ قد يكون مجددا أقوى المنافسين لهاميلتون زميله في الفريق في ملبورن.

وبينما يقضي هاميلتون حياته وكأنه غير عابئ بالغد ينتاب زميله الألماني شعور بأن الوقت يتسرب من بين يديه إذ ينتهي عقده مع مرسيدس بنهاية هذا الموسم.

وبعدما توج هاميلتون بلقبه الثالث في العام الماضي في تكساس الأميركية أنهى روزبرغ الموسم بالفوز في ثلاثة سباقات متتالية ويأمل أن يحسن مستواه بدلا من الاستفاقة متأخرا.

* تغير القواعد

وفيراري - الذي يضم سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات كان الفريق الوحيد الذي منع مرسيدس من الهيمنة على جميع السباقات في العام الماضي - أثار الإعجاب بسرعة سيارته الجديدة خلال اختبارات ما قبل الموسم.

ومع إنهاء 11 سيارة فقط للسباق الافتتاحي في ملبورن في العام الماضي ستكون الكفاءة عاملا أساسيا في المنافسة وقد تكفي لجمع النقاط أيضا.

ويأمل مسؤولو فورمولا واحد أن تزيل انطلاقة الموسم في ملبورن من الشعور بالاستياء بسبب تغيير القواعد وانتقادات بعض السائقين لزيادة تعقيدات الرياضة حتى أن بيرني اكليستون مسؤول الحقوق التجارية قال إنه قد لا يصطحب أسرته لمشاهدة السباق.

وإذا قدم فريق هاس وهو أول فريق أميركي يشارك في فورمولا واحد خلال 30 عاما أداء ايجابيا فسيضفي ذلك أجواء طيبة في بداية الموسم الجديد وسيسعى الفريق للتفوق على منافسين مثل ساوبر الذي يستخدم نفس محرك فيراري.

وسيمنح السائق ريو هاريانتو من فريق مانور للموسم مذاقا خاصا كونه أول اندونيسي يشارك في بطولة العالم.

ويشهد الموسم الجديد مشاركة ثلاثة سائقين للمرة الأولى وهم البريطاني جوليون بالمر (رينو) والألماني باسكال فيرلين (مانور) بجانب هاريانتو.

وتعرض الشكل الجديد للفورمولا الذي تم التصديق عليه قبل أسبوعين لانتقادات من جانب بعض السائقين.

وقال فيتل لمحطة سكاي سبورت "شخصيا لست معجبا به وإذا تحدثت نيابة عن جميع السائقين.. لا أحد يحبذ النظام الجديد".