العين في مهمة الحسم بدوري الابطال

العين يبحث عن التعويض

دبي - يخوض العين الاماراتي بطل نسخة 2003 مواجهة مصيرية عندما يستضيف الاهلي السعودي الاربعاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري ابطال اسيا لكرة القدم.

ويستضيف الجيش القطري فريق ناساف كارشي الاوزبكي في الدوحة الاربعاء ايضا ضمن المجموعة نفسها.

ويتصدر الجيش الترتيب برصيد 6 نقاط مقابل 3 للاهلي وناساف، في حين يحتل العين المركز الاخير بدون رصيد.

وخسر العين مباراتيه امام الجيش ذهابا وايابا بنتيجة واحدة 2-1، وهو يعرف جيدا ان الهزيمة الثالثة له ستعني وداعه المبكر للبطولة من الدور الاول.

وسيعول العين على المعنويات التي اكتسبها بفوزيه الكبيرين على الجزيرة 3-1 وبني ياس 4-2 في المرحلتين الاخيرتين في الدوري واستعادته الثقة المطلوبة والاهم اطمئنانه على قوته الهجومية في ظل تسجيله سبعة اهداف منها خمسة للبرازيلي دينفريس دوغلاس.

كما استعاد العين خدمات جناحه الكولومبي دانيلو اسبريا بعدما غاب عن الملاعب لفترة ثلاثة اسابيع بسبب الاصابة، وهو اكد انه اصبح جاهزا للعب الاربعاء بعدما شارك في الشوط الثاني من مباراة بني ياس الاخيرة وسجل الهدف الرابع لفريقه.

وستكون صفوف العين مكتملة امام الاهلي في مباراة وصفها مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش بالحاسمة.

وقال داليتش "المباراة أمام الاهلي من اهم مباريات العين في السنوات الاخيرة بمرحلة المجموعات ضمن دوري ابطال اسيا".

وتابع داليتش "اتمنى ان تشهد مدرجات استاد هزاع بن زايد حضورا جماهيريا حاشدا، لاننا في حاجة للفوز بنتيجة المباراة وسنعمل على تجنب الاخطاء البسيطة التي رافقت الفريق في مواجهاته الاخيرة".

وعمل داليتش على اراحة نجم الفريق عمرعبدالرحمن ولاعب الوسط البرازيلي فيليبي باستوس في الشوط الثاني من مباراة بني ياس من اجل ان يكونا في قمة حضورهما البدني امام الاهلي.

من جهته ، يدخل الاهلي متصدر الدوري السعودي المباراة بحثا عن استعادة لغة الفوز بعدما خسر مباراته الاخيرة في المجموعة امام ناساف 1-2 في كارشي بعدما كان فاز ذهابا في جدة بنفس النتيجة.

ويفتقد الاهلي لخدمات حسين المقهوي للايقاف وحارس مرماه عبدالله المعيوف ومهند العسيري والمصري محمد عبدالشافي للاصابة، لكنه في المقابل يملك في تشكيلته عدة لاعبين بارزين مثل هدافه السوري عمر السومة والبرازيلي ماركو انطونيو وكامل الموسى ووليد باخشوين ومحمد ال فتيل وتيسيرالجاسم.

الجيش-ناساف

وتنتظر الجيش القطري مهمة صعبة جدا باستضافة ناساف الاوزبكي.

وقد تكون المباراة مصيرية للفريقين رغم ان المشوار لا يزال في بداتيه كون الجيش يسعي للانتصار الثالث على ملعبه وبين جماهيره والاستمرار في الانفراد بالصدارة وقطع خطوة مهمة اخرى نحو التأهل لدور الـ16 قبل لقاء الاياب مع ناساف، واللقائين الصعبين مع الاهلي السعودي.

ويسعي ناساف في نفس الوقت الى الانتصار ومشاركة الجيش في الصدارة حتى لا يبتعد مبكرا عن المنافسة.

وستكون المباراة مصيرية ايضا للجيش الذي بات مطالبا بالعمل على ضمان احدى بطاقتي التاهل الى دور الـ16 بعد ان بات قريبا من خسارة لقب الوصيف بالدوري القطري بعد ان فقد 5 نقاط في اخر مباراتين وتراجع للمركز الثالث، وبات مطالبا بتصحيح الصورة وتعويض خسائره المحلية خاصة وان مدربه الفرنسي صبري لموشي يتحمل مسؤوليتها بعد ان فضل عدم مشاركة لاعبيه الاساسيين محليا استعدادا للقاء ناساف.

ويملك الجيش الفرصة لتحقيق الانتصار الثالث على التوالي باكتمال صفوفه وخطوطهيخاصة الهجوم بوجود الثالوث المغربي عبدالرزاق حمدالله والبرازيلي رومارينيو والاوزبكي ساردور راشدوف، ومن خلفهم فاغنر وماجد محمد ومحمد مثناني.