'عربات' لضحايا الحروب والتفجيرات في العراق

عربات كهربائية لمتضرري الحروب من الأطفال

بغداد - يستعد المخرج السينمائي العراقي المقيم في استراليا هادي ماهود لتصوير فيلمه الجديد عربات وهو مشروع خيري لذوي الاحتياجات الخاصة الذي يلقي فيه الضوء على مشروع بدأه الشقيقان سجاد وأحمد حمد يوسف، المقيمان في استراليا وبمعونة الجالية العراقية هناك، لإرسال أول دفعة من المساعدات وهي مجموعة من العربات الكهربائية المتطورة لذوي الاحتياجات الخاصة في العراق.

وبدأ مشروع الفيلم بتصوير بعض مشاهده في مركز التدريب على تصميم الأزياء في دار الأزياء العراقية ودعوة مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين لم يثنيهم عوقهم في مجال الرسم والتصميم والأزياء والذين احتضنهم المصمم ميلاد حامد المشرف على المركز من اجل إيصال صوتهم إلى العالم، ومن هؤلاء الفنانة والرسامة ذات الخمسة عشر ربيعاً جنان ملوح قيس، التي تعاني من ضمور شديد في العضلات والعظام، إذ أن الفيلم يسلط الضوء على مثل هذه الحالات.

والفيلم الأول من نوعه لدى المخرج يتناول فيه قضية ذوي الاحتياجات الخاصة في العراق بسبب الحروب والتفجيرات وحوادث السير وغيرها .

الجدير بالذكر أن المخرج هادي ماهود له عدة أفلام حصدت جوائز عالمية وعربية منها، العراق موطني الذي ترشح لجائزة الفيلم الاسترالي لعام 2004، وفيلم ليالي هبوط الغجر في مهرجان روتردام السينمائي في هولندا الذي حصل على جائزة الصقر الفضي، وفيلم العربانة الذي حصل على شهادة التنويه في دبي، وعلى جائزة أفضل فيلم عراقي عام 2013 في بغداد في استفتاء مؤسسة عيون وحصل على جائزة أفضل فيلم في مهرجان العراق الدولي للفيلم القصير وأخرها الجائزة الأولى في مهرجان الـ بي بي سي في لندن عن فيلم سوق سفوان.

ويذكر أن عدسة المخرج ماهود ستصور متحف دار الأزياء العراقية ومركزها ومرافقها الأخرى كخلفية للفيلم.