طفل يرعب مدرسة بحبة خيار في بريطانيا

سخرية على الانترنت من رد فعل المدرسة

لندن - أصيب موظفو إحدى مدارس الأطفال في بريطانيا بالذهول بعد أن رسم طفل مسلم يبلغ 4 أعوام خيارا، حتى ذهب الأمر إلى استدعاء الشرطة والتلويح بتسليم الطفل للجهاز الخاص بمكافحة الإرهاب.

وتشبه الصور التي رسمها الطفل سكينا في يد شخص تشير ملامح وجهه إلى أنه ليس في مزاج جيد، وتبدو بجانبه صورة أشياء لا يمكن معرفة حقيقتها.

لكن الطفل "الرسام" شرح مراده من الرسوم، حين سئل عنها، بأنه رسم أباه وهو يقطع خيارا، حسبما أفادت صحيفة غارديان البريطانية.

بيد أن المشكلة تكمن في أن كلمة خيار تنطق باللغة الإنكليزية cucumber، ما يشبه كلمة "cooker bomb"، أي "عبوة يدوية الصنع"، سيما على لسان طفل صغير لا يتقن الكلام.

وللتأكيد على كيفية نطق ابنها كلمة cucumber، لجأت أم الطفل إلى تصويره وهي تعرض عليه الخيار وتسأله عنه، وهو يجيب "cooker bomb" وصرحت أم الطفل لوسائل إعلام أن موظفي المدرسة التي يدرس فيها الطفل لم يعتذروا لها.

وذكرت أنها طلبت من ابنها الامتناع عن الرسم في حديقة الأطفال مؤقتا، الأمر الذي وافق عليه الطفل قائلا: "لن أرسم شيئا.. لعلي سوف أرسم بيتا فقط أو جهاز التحكم عن البعد"، وهو ما رفضته الأم.

من جهتهم، سخر بعض مستخدمي الإنترنت من رد فعل موظفي المدرسة على رسوم الطفل، فنشروا صورا فسروا فيها تفاصيل "أجهزة العبوة الخيارية اليدوية الصنع".