تناول الأسماك الدهنية أثناء الحمل يعد المواليد بمستقبل بلا فقر دم

عنصر موجود بكثرة في السالمون والتونة والسردين

مدريد - كشفت دراسة حديثة أن تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أو ما يعرف بـ "أوميغا 3"، وعلى رأسها الأسماك الدهنية، أثناء الحمل يساعد فى وقاية المواليد من خطر الإصابة بفقر الدم والعيوب الخلقية في المستقبل.

وأوضح الباحثون بجامعة غرناطة الإسبانية، بالتعاون مع زملائهم فى جامعة كينجز كوليدج لندن البريطانية في دراسة نشروها الإثنين، بمجلة الأغذية الوظيفية، أن مكملات "أوميغا 3" تساعد أيضا على نمو مخ الجنين في وقت مبكر.

وأجرى الباحثون دراستهم على 110 من السيدات الحوامل الأصحاء الذين أجريت لهم عمليات الولادة في مستشفيات بإسبانيا.

وقيّم فريق البحث الأغذية التي تم تناولتها المجموعة منذ بداية الشهر السادس من الحمل.

ووجد الباحثون أن النساء اللاتي تناولن غذاءً متوازنًا، بالإضافة إلى استهلاك الأسماك الدهنية وزيت السمك والألبان يوميا، لم يعاني أبنائهن من فقر الدم بعد الولادة.

ووجد الباحثون أيضا أن الأغذية الغنية بـ"أوميغا 3" ساعدت على وقاية المواليد من العيوب الخلقية، وعززت عملية التطور المعرفي للطفل.

وأشار الباحثون إلى أن مكملات "أوميجا 3" ساعدت أيضًا على تعزيز عملية نقل الحديد من الأم إلى الجنين عبر المشيمة خلال فترة الحمل، وزادت مخزون الحديد لدى الطفل.

وقال فريق البحث إن حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) وهو نوع من أحماض "أوميغا3" الدهنية، يساعد على التطور المعرفي والبصري لدى الأطفال، ويمكن أن يساعد في الوقاية من خطر فقر الدم.

ويمكن الحصول على أحماض "أوميغا3" الدهنية، من خلال تناول الأسماك الدهنية، مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين والسالمون وزيت السمك، بالإضافة إلى المكملات الغذائية "أوميغا 3" المتوافرة بكثرة في الصيدليات.

وكانت دراسة أميركية كشفت أن توافر الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم بالإضافة إلى فيتامين "د"، يحسن وظيفة الإدراك والسلوك، ويمنع الإصابة بمجموعة واسعة من اضطرابات الدماغ التي تصيب الأطفال وعلى رأسها مرض التوحد ونقص الانتباه.

ورصدت دراسات أخرى فوائد صحية عدة للأحماض الدهنية على رأسها تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب وأمراض القلب، وتقيل نسبة الكولسترول في الدم، بالإضافة إلى الوقاية من التهاب المفاصل الروماتويدي.