مذكرات تفاهم تختتم منتدى افريقيا 2016

8 مليارات دولار استثمارات مصرية قائمة في افريقيا

شرم الشيخ (مصر) - اختتمت الاحد في مصر اعمال قمة افريقية اقتصادية استمرت يومين وناقشت خططا لمشاريع استثمار جديدة لتحفيز النمو وسط دعوات الى زيادة الاستثمارات في القارة السوداء.

وحضر اكثر من 1200 مسؤول بينهم رؤساء دول، المؤتمر الذي عقد في منتجع شرم الشيخ، والذي يهدف لاجتذاب استثمارات من القطاع الخاص.

ولم يفصح منظمو "منتدى افريقيا 2016" عن محصلة الاستثمارات المتفق عليها، الا انهم افادوا بان عددا من مذكرات التفاهم جرى توقيعها بخصوص مشاريع في مجالات البنية التحتية، والصحة وتكنولوجيا المعلومات.

وقال وزير الاستثمار المصري اشرف سالمان في ختام المؤتمر "ما نحتاج اليه هو مشاريع افريقية عملاقة لجذب الاستثمار".

واشار سالمان الى ان مصر، احد منظمي المؤتمر بالشراكة مع الاتحاد الافريقي، لها بالفعل استثمارات في افريقيا بقيمة 8 مليارات دولار بالاضافة الى مشاريع اخرى قيد التخطيط.

واضاف "مصر جزء لا يتجزأ من افريقيا. لدينا مصير مشترك".

ومن المتوقع ان ترتفع نسبة النمو الاقتصادي من 4.4% خلال العام 2016 الى 5% خلال العام 2017، وهي نسبة افضل بكثير مما هي عليه في الدول المتقدمة والتي تبلغ نحو 3%.

الا ان القارة السمراء مع ذلك لا تمثل سوى 2% من التجارة العالمية، بحسب الخبراء.

والاستثمارات الاجنبية ضرورية خصوصا في قطاع الطاقة لان 645 مليون شخص في القارة السمراء لا يزالون محرومين من الكهرباء. وقال مدير البنك الافريقي للتنمية "نتوقع استثمار 12 مليار دولار في قطاع الطاقة خلال السنوات الخمس المقبلة (...) لايصال الكهرباء الى الجميع في افريقيا".

وسبق ان اطلقت مبادرات عدة لتعزيز المكانة الاقتصادية لافريقيا. وفي هذا الاطار، وقعت 26 دولة افريقية في حزيران/يونيو 2015 في شرم الشيخ اتفاقا لانشاء منطقة تبادل حر بهدف تسهيل انتقال البضائع في شرق وجنوب القارة.