برلين السينمائي يمنح الدب الذهبي لفيلم عن أزمة اللاجئين

بداية قوية لممثل مغمور

برلين - فاز فيلم "فوكواماري" (فاير آت سي) للمخرج جيانفرانكو روسي الذي يتناول أزمة اللاجئين في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية بالبحر المتوسط بجائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي السبت.

وذهبت جائزة الدب الفضي التي تمنحها لجنة التحكيم لفيلم "سمرت تو سراييفو" (الموت في سراييفو) ومخرجه دانيس تانوفيتش.

وحصلت الفرنسية ميا هانسن لاف على جائزة أفضل مخرج عن فيلمها "لافنير" (أشياء قادمة).

ومنحت جائزة أفضل ممثل إلى مجد مستورة عن دوره في الفيلم التونسي "نحبك يا هادي" بينما نالت تريني ديرلوم جائزة أفضل ممثلة في الفيلم الدنمركي "كوليكتيفت" (الشعب).

وحصل الفيلم الفلبيني "هيلي سا هيواغانغ هابيس" للمخرج لاف دياز على جائزة أفضل فيلم يفتح وجهات نظر جديدة وتبلغ مدة عرضه ثماني ساعات.

كما نال الفيلم الموسيقي "موقف 48" الذي عرض باللغة العربية وأدى معظم أدواره ممثلون فلسطينيون وأخرجه إسرائيلي جائزة الجمهور.

ونال الفيلم وهو من إخراج أودي ألوني جائزة الجمهور لفئة أفلام البانوراما لأفضل فيلم روائي.

ويروي فيلم "موقف 48" قصة نجم غنائي فلسطيني لموسيقى الراب وحبيبته في مدينة اللد التي يقطنها يهود وفلسطينيون قرب تل أبيب والتي اشتهرت حتى فترة قريبة بأنها واحدة من مراكز المخدرات في الشرق الأوسط.

وقالت الممثلة سمر قبطي إنه ينبغي أن يجد الفلسطينيون سهولة في فهم الفيلم رغم كونه يجسد حياة مختلفة جذريا عن التقاليد الإسلامية.

فعلى سبيل المثال تظهر في الفيلم صورة لوجه سمر في ملصق دعائي لحفل لموسيقى الهيب هوب مما دفع أفراد من عائلتها للتهديد بإيذائها إذا شاركت في الحفل.

وقالت سمر "إنه فيلم ثوري لأنه لا يتناول الطريقة التي يتم تقديمنا بها- نحن الفلسطينيين- للعالم".

وأضافت "نحاول تقديم حقيقة ما يحاول الجيل الجديد القيام به دون أي محاولة لجعل الواقع أجمل أو أقبح".

وبدا المخرج ألوني سعيدا بتجاوب الجمهور.

وقال "نحن جميعا متفائلون جدا لأننا أيضا أحضرنا عددا من الشبان صغار السن ومنحناهم تذاكر.. شبان في العشرين من العمر.. لا يعرفون أي شئ عنا.. ولقد أعجبوا بالفيلم".

ويقول المغني تامر نفار أحد أبطال الفيلم إنه لا يتوقع أن ينال العمل إعجاب الجميع في الشرق الأوسط لكنه بدا واثقا أن الفيلم سيفتح بابا للنقاش.

وأضاف "سيفتح الساحة وأعتقد أن هذا أمر مهم.. لم نقدم الفيلم لنطرح حلولا.. نقدمه لنثير الأسئلة المناسبة".