مقتل ثلاثة ايرانيين بنيران سعودية شمال اليمن

فتنة طائفية عابرة للدول بقيادة ايران

الرياض - قتل 3 إيرانيين بنيران القوات السعودية إثر محاولتهم الهجوم الى جانب المتمردين الحوثيين في منطقة حدودية جنوبي المملكة.

وقالت قناة الاخبارية السعودية الرسمية في تغريدة عبر حسابها الرسمي في تويتر إنه "تم قتل 3 إيرانيين لدى تدمير القوات السعودية 7 سيارات حوثية حاولت الهجوم فجر اليوم بالربوعة في منطقة عسير جنوبي البلاد". ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وتؤكد هذه العملية مجددا على تورط ايران بإمداد الحوثيين بالسلاح والمال والمسلحين، فيما تعد هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السعودية مقتل إيرانيين باليمن، في وقت جدد فيه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اتهامه لإيران بالتدخل في شؤون بلاده.

‎وقال الرئيس عبدربه منصور هادي إن "التدخل الإيراني في بلاده ليس وليد اللحظة بل كان منذ وقت مبكّر وموثق من خلال شحنات الأسلحة التي تم ضبطها عبر سفينة جيهان 1 وجيهان 2 والتي كانت تصل إلى حلفائهم الحوثيين"، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

‎وذكر هادي خلال لقائه الإثنين في العاصمة السعودية الرياض سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن أن المجتمع الدولي والأمم المتحدة "على اطلاع بكل تلك التداعيات وما تلاها من انقلاب من قبل الحوثيين على الشرعية والاجماع الوطني لتنفيذ أجندتهم الدخيلة باستنساخ التجربة الإيرانية في اليمن".

وأضاف هادي إننا "دعاة سلام ومسؤولن امام كافة أبناء الشعب اليمني لكننا وللأسف نواجه عقليات معقدة تريد تدمير البلد لأجل العودة للسلطة وتدعم الجماعات الإرهابية لخلط الأوراق ومحاصرة مدينة تعز لشهور عدة دون أدنى مسؤوليات إنسانية أو أخلاقية".

ومنذ 26 مارس/آذار الماضي يواصل التحالف العربي بقيادة السعودية قصف مواقع تابعة لجماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لحماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.