حيوانات أليفة تبوح بمشاعرها على لسان طوق ذكي

قياسات دقيقة تتكلم بالنيابة عنه

طوكيو - في معرض للاجهزة التي يرتديها المستخدمون في العاصمة اليابانية طوكيو عرض طوق عالي التقنية يقيس مزاج الكلاب والقطط.

فالاشارات الجسدية تتباين بشدة فبينما هز الذيل يعتبر مؤشرا للسعادة لدى الكلاب إلا ان هزة ذيل القطط ليست إشارة واضحة تماما وتتباين تفسيراتها من حالة إلى أخرى.

ويقول المنتجون اليابانيون لهذا الطوق العالي التقنية إنه يحلل بشكل علمي الاحوال العاطفية للحيوانات الاليفة.

الطوق مزود بجهازين للاستشعار يرصدان الحركة الجسدية للحيوانات الأليفة وسرعتها ووتيرتها وينقل كل هذه القياسات إلى تطبيق هاتفي. ثم يترجم الجهاز الاشارات إلى أربع نتائج محتملة: انه فرح وسعيد أو مرتاح أو يريد اللعب أو مُغتاظ.

ويقول مبتكر الطوق ماسايوشي اساهي "هذا الجهاز يكشف عن مشاعر الحيوانات بترجمة الاهتزازات الناجمة عن حركة الذيل والاصوات التي تطلقها وارتعاشة أجسادها ويحولها الى قياسات عما تحس به."

وقال واكابا ساكاي الذي كان يمتلك كلبا "انه جهاز مثير بالنسبة لي لانه يجعلني أشعر أن بوسعي التواصل مع الحيوانات الاليفة."

كما سلطت الاضواء أيضا في معرض التكنولوجيات التي يرتديها المستخدم على ملابس رياضية تقيس أوضاع الجسم بها مجسات تراقب هذه الاوضاع وترسل البيانات الى تطبيق فيعرف المستخدم ما اذا كان يجلس بشكل صحيح ام لا.

ومن المنتظر ان تطرح قطعة الملابس الرياضية هذه في الأسواق بسعر يصل إلى نحو 85 دولارا.