قمة عاصفة بين الكويت والقادسية قبل نهاية العام

الكويت لتعزيز صدارته

الكويت - يسدل الستار على العام 2015 بمباراة عاصفة تقام الخميس بين الكويت والقادسية ضمن المرحلة الحادية عشرة من بطولة الكويت في كرة القدم.

ويلعب الخميس ايضا في المرحلة الاخيرة التي يشهدها العام الحالي كاظمة مع اليرموك، والسالمية مع الفحيحيل، والجمعة النصر مع الشباب، الساحل مع الصليبخات، والعربي مع خيطان، فيما يستريح الجهراء.

ولا شك في ان المباراة بين الكويت والقادسية ستكون محط الأنظار خصوصا ان الفريقين دأبا في السنوات الاخيرة على الاستئثار بمعظم الألقاب المحلية لأسباب عدة.

فالقادسية يعتبر اكثر الأندية تفريخا للاعبين الذين يمثلون المنتخبات الوطنية بمختلف فئاتها، فيما يعتبر الكويت اكثر الأندية استقرارا وتنظيما.

وفي الوقت الذي انتزع فيه الكويت اللقب من العربي في الامتار الاخيرة من الموسم الماضي، اكتفى القادسية بالمركز الرابع الذي لا يليق به الا انه عوض هذا الفشل بإحراز كأس الامير.

وكان من المفترض ان يلتقي الفريقان في المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي بعد ان قطعا شوطا كبيرا نحوها في ذهاب دور الأربعة الا ان قرار الإيقاف الدولي الذي ضرب الرياضة في البلاد أدى الى استبعادهما وبالتالي ضياع لقب قاري اكيد على الكويت.

وتبدو الكفة متكافئة بين الجانبين اللذين يعانيان بعض المشاكل، فالكويت يفتقد الى عدد من اللاعبين بداعي الإصابة، وهو الامر الذي ينطبق على القادسية يضاف اليه مشاكل مادية حدت بجماهير الأخير الى التداعي لجمع الأموال بغية تأمين سداد رواتب اللاعبين المحترفين.

ولا شك في ان القادسية ومدربه الكرواتي داليبور ستاركيفيتش (40 عاما) حصلا على دفعة معنوية كبيرة بعد دخول اسم بدر المطوع في قائمة المباراة علما ان اللاعب منخرط حاليا في دورة تدريبية خاصة بجهة عمله في الأردن وتمتد شهرين، الا انه قد يخوض اللقاء قبل العودة لاستكمال الدورة ذاتها.

ويشغل القادسية القادم من فوز كبير على الشباب 4-صفر، المركز الاول في الترتيب برصيد 26 نقطة وهو الوحيد مع الكويت الوصيف الذي لم يتعرض للهزيمة حتى اليوم والقادم من انتصار صعب على الشباب 3-1، علما انه يملك 23 نقطة مع مباراة اقل من غريمه.

ويمني السالمية النفس بتعادل الكويت والقادسية لينتزع المركز الثاني بشرط تجاوزه الفحيحيل في مباراة تعتبر منطقيا في متناوله.

وقد اثبت السالمية منذ بداية الموسم جديته بالمنافسة على الألقاب بقيادة المدرب الالماني فولفغانغ رولف ومجموعة من اللاعبين الاكفاء، اذ يشغل الفريق حاليا المركز الثالث برصيد 22 نقطة علما انه بلغ المباراة النهائية لبطولة كأس ولي العهد حيث سيكون مدعوا لمواجهة الكويت القوي خلال الشهر المقبل.

ويدخل "السماوي" اللقاء بمعنويات مرتفعة على خلفية فوزه الكبير على العربي 3-1 في المرحلة الماضية الذي استراح فيها الفحيحيل صاحب المركز الثامن برصيد 9 نقاط.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي العربي الرابع (15 نقطة) مع خيطان التاسع (9 نقاط)، كاظمة الخامس (13) مع اليرموك الحادي عشر (7)، النصر الثاني عشر قبل الأخير (6) مع الشباب الثالث عشر الأخير (4)، والساحل السابع (11) مع الصليبخات العاشر (8).