اليوم خمر وغدا استقالة، لوزير أسترالي

استقالة رغم عدم مخالفة القانون

كانبرا - استقال وزيران من حكومة رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم تورنبول الثلاثاء وترك أحدهما المنصب بعد أن شكت موظفة عامة من تصرفاته في حانة في هونغ كونغ أثناء زيارة رسمية في الآونة الاخيرة.

وأعلن جيمي بريغس وزير شؤون المدن استقالته بعد أن أثارت امرأة -لم يكشف عن اسمها- مسألة تصرفاته غير اللائقة نحوها في "حانة شعبية مزدحمة بالرواد" بالمدينة الصينية والمستعمرة البريطانية السابقة.

وقال بريغس إنه لم يرتكب اي مخالفة للقانون لكنه رفض الحديث عن تفاصيل الواقعة.

وقال بريغس للصحفيين في أديليد "أعتذرت لها مباشرة لكن بعد ما أثارته وحقيقة انني كنت في حانة بوقت متأخر من الليل أثناء زيارة للخارج خلصت إلى ان هذا السلوك لا يتناسب مع المعايير الرفيعة للوزراء".

وقال تورنبول إن وزيرا ثانيا هو مال بروه سيتنحى أيضا إذ تحقق الشرطة بشأن دوره في إفشاء أسرار منافس سياسي.

وقال تورنبول في بيان "بعرضه التنحي فان السيد بروه فعل الصواب لإدراكه أهمية الحفاظ على تركيز الحكومة من أجل توفير فرص العمل وتنمية الاقتصاد والحفاظ على الأمن الوطني".

وسيتولى وزيران آخران مهام الوزيرين المستقيلين.

ويحظى تورنبول بتأييد كبير في استطلاعات الرأي. وأظهر استطلاع أجراه مركز نيوزبول لبحوث الرأي وأعلنت نتائجه الثلاثاء تمتعه بتأييد 61 بالمئة من الناخبين مقابل 17 بالمئة لزعيم حزب العمال المعارض بيل شورتن.