مدرب ارسنال يحمل الحظ والحكم مسؤولية هزيمته الثقيلة

الحظ يعاند فينغر

أقر الفرنسي ارسين فينغر مدرب أرسنال بأن ساوثامبتون كان الفريق الأكثر نجاعة عندما سحق النادي اللندني 4-صفر في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم السبت لكنه أيضا أنحى باللائمة في هذه الهزيمة المذلة على سوء الحظ وخطأ الحكم غوناثان موس عند احتسابه الهدف الثاني للمنافسين.

وانتزع ساوثامبتون التقدم في الدقيقة 19 عندما سدد المدافع كوكو مارتينا بطريقة رائعة من مسافة 25 مترا لتسكن الكرة شباك الضيوف.

واستطاع شين لونغ أن يهز شباك الحارس بيتر شيك من مسافة ثمانية أمتار في الدقيقة 55.

وأضاف القائد جوزيه فونتي الهدف الثالث لساوثامبتون من ضربة رأس من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية نفذها رايان برتراند من الناحية اليمنى قبل أن يكمل لونج رباعية فريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال فينغر في تصريحات صحفية بعد أن أهدر فريقه فرصة تجاوز ليستر سيتي واحتلال الصدارة "فشلنا في تحديات كثيرة جدا السبت وكانوا هم أكثر نجاعة منا".

وأضاف المدرب الفرنسي "لكننا كنا غير محظوظين أيضا. فأول تسديدة لهم على المرمى دخلت الشباك بصورة غير متوقعة من المدافع الأيمن. وجاء هدفهم الثاني بعد مخالفة ضد لوران كوسيلني . وأنا لا آخذ النتيجة الِإجمالية في الحسبان تماما".

ووصف فينغر المباراة بأنها اعتمدت على القوة البدنية تماما بينما ظل فريقه في المركز الثاني متخلفا بنقطتين عن ليستر سيتي المتصدر.

وقال فينغر أيضا "في الكثير من التحديات كنا في المرتبة الثانية كما غض الحكم الطرف عن أمور كثيرة أيضا.. علينا القول أحسنتم صنعا يا ساوثامبتون. فقد قاتلوا بكل قوة وبعد الهدف الأول ظهرت حقيقة المباراة ومدى صعوبتها".

أما رونالد كومان مدرب ساوثامبتون فقد عبر عن عميق سعادته بأول فوز لفريقه في الدوري منذ الانتصار على سندرلاند في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال كومان "كان أداء رائعا أمام تشكيلة ارسنال القوية. كل التهنئة للاعبين.. أزعجناهم كثيرا في الهجوم عن طريق ساديو ماني وشين لونغ. لقد قدمنا أداء متكاملا".

وأضاف مدرب ساوثامبتون "الشوط الثاني كان أفضل كثيرا من الشوط الأول وشهد بعض الأهداف الجميلة وربما سنحت خلاله لنا فرص لإحراز المزيد من الأهداف أيضا".

وسيلتقي ارسنال الاثنين في ملعبه وأمام جمهوره مع بورنموث الوافد الجديد بينما يحل ساوثامبتون ضيفا في نفس الاثنين على وست هام يونايتد.