قريبا.. نسخة مصغرة من 'غالاكسي إس 6'

يعمل بنظام التشغيل أندرويد

سيول - تستعد شركة سامسونغ لاطلاق نسخة مصغرة من هاتفها الذكي "غالاكسي إس 6"، وفق ما ذكر موقع "جي إس إم أرينا" الإلكتروني.

وقال الموقع إن معلومات كثيرة تحدثت في الفترة الأخيرة عن نية سامسونغ طرح "غالاكسي إس 6 ميني".

وذكر الموقع أن "غالاكسي إس 6 ميني" يأتي بشاشة حجمها 4.6 بوصة، ومعالج سداسي النواة بسرعة تردد 1.8 غيغاهيرتز، إضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي 2 غيغابايت، وسعة تخزين داخلية 16 غيغابايت.

أما بخصوص الكاميرا الخلفية، فذكر "ليتس تانغو" أنها بدقة 15 ميغابيكسل، والأمامية بدقة 5 ميغابيكسل، لافتاً إلى أنه يتضمن قارئاً لبصمة الإصبع، ويعمل بنظام التشغيل "أندرويد 5.1".

وأكدت بعض التقارير أن شركة سامسونغ تعمل حاليا على تطوير جيلها المقبل من شاشات الهواتف الذكية، حيث يتوقع أن تتيح الشاشات الجديدة للمستخدمين طي هواتفهم بشكل كامل مستقبلاً.

وعرف العام 2014 قفزات نوعية في عالم الهواتف الذكية، إذ كشفت شركة أبل الأميركية عن هاتفي آيفون 6 وآي فون 6 بلس، بينما سبقتها سامسونغ بالكشف عن غالاكسي إس 5، وكشفت شركات أخرى عن منتجات منافسة للحاق بركب المتنافسين.

وكان العام 2014 مثاليا بالنسبة لسامسونغ، فمبيعات غالاكسي إس 5 جاءت بعكس المتوقع على ما ذكرت تقارير متعددة لكن غير رسمية.

ولاحقت الشائعات الشركة الكورية الجنوبية بسبب الخسائر التي تلقتها في الربع الثالث من 2014، لكن الشركة حاولت إسكاتها معتمدة على هاتفي نوت 4، ونوت إدغ الذي يتميز بشاشته الجانبية المنحنية.

وتشير التوقعات إلى أن هاتف غالاكسي إس 7 قد يكون أكثر مرونة وقابلاً للطي بشكل كامل.

ومن جانبها، نقلت صحيفة "بيزنس كوريا" عن متحدث باسم شركة سامسونغ ديسبلاي قوله "يتوقع المصنعون أن تبدأ عمليات الترويج التجارية لتلك الهواتف الذكية التي سيكون بالإمكان طيها خلال عام 2016".

ومن المتوقع أن لا تضاف تللك الشاشات المحنية للهواتف الذكية فقط، بل تطور لتضاف أيضاَ خلال الفترة المقبلة إلى مجموعة أجهزة أخرى منها أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

واظهرت أول شائعات تتحدث عن أن سامسونغ تعمل على تطوير نسخة غير قابلة للكسر ويمكن طيها من موديلات هواتف غالاكسي في عام 2012، غير أن المعلومات الخاطئة وقتها قالت أن ذلك الهاتف سيكشف عنه النقاب في 2013 وهو ما لم يحدث.

وكانت الشركة الكورية كشفت لأول مرة عن تقنية الشاشات المنحنية في هواتفها الذكية "غالاكسي نوت إيدغ"، والذي يضم شاشة منحنية على جانب واحد فقط.

وتعتزم سامسونغ تصنيع هاتفها الذكي الجديد في سلسلة "غالاكسي أس" من الألمونيوم بالكامل، على عكس الإصدارات السابقة التي استخدمت فيها البلاستيك.

يذكر أن سامسونغ كانت قد تخلت عن استخدام المواد البلاستيكية كمواد أساسية في صناعة هواتفها الذكية لأول مرة هذا العام عند الكشف عن مجموعة من هواتف سلسلتها الجديدة "غالاكسي إيه" التي امتازت بهيكل معدني كامل.

وكشفت الشركة الكورية الجنوبية عن وصول الشاشات المنحنية التي تنتجها لأجهزة التلفاز الى شاشات الكمبيوترات معلنة في وقت سابق عن اول شاشة منحنية مصنعة للعمل مع هذا النوع من الاجهزة.

وأعلنت الشركة الكورية الجنوبية الرائدة عالميًا في مجال وسائل الإعلام والتقنيات الرقمية عن شاشة "اس دي590 سي" المخصصة لجعل مستخدمي الكمبيوترات يشعرون بأنهم جزء من المحتوى.