السيستاني يدعو للإفراج عن الصيادين القطريين المخطوفين

الانفلاتات تعرقل جهود الشرطة

بغداد - قال ممثل المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله على السيستاني الجمعة إن السيستاني يدعو إلى الإفراج عن مجموعة من القطريين المخطوفين في جنوب البلاد.

وكانت مجموعة كبيرة من المسلحين المجهولين قد اختطفت 26 قطريا على الأقل كانوا في رحلة صيد من معسكرهم في الصحراء بالقرب من الحدود السعودية هذا الشهر. وتمكن ما لا يقل عن تسعة من المخطوفين من الفرار وعبروا الحدود إلى الكويت.

وقال أحمد الصافي ممثل السيستاني في خطبة الجمعة "إن عصابات إجرامية وجماعات غير منضبطة تقوم بأعمال خطف وسلب وقتل تستهدف المواطنين والمقيمين وتخل بالأمن والاستقرار في البلد وتضاف إليها الصدامات العشائرية المؤسفة التي تشهدها بعض المحافظات بين الحين والآخر مما تذهب ضحيتها أرواح الكثير من الأبرياء وقد أضيف إلى ذلك في الآونة الأخيرة بعض عمليات الاختطاف لأهداف سياسية ومن ذلك ما وقع مؤخرا من اختطاف عدد من الصيادين الذين دخلوا البلد بصورة مشروعة."

وأضاف أن مثل هذه الأعمال تتنافى مع القانون العراقي والدين وتلحق الضرر بسمعة البلاد.

وأوضح أن "هذه الممارسات لا تلتزم مع المعايير الدينية والقانونية وتتنافى مع مكارم أخلاق العراقيين وتسيء إلى سمعة بلدهم وهي ممارسات مدانة ومستنكرة بكل تأكيد وإننا إذ نطالب بإطلاق سراح جميع المختطفين أيا كانوا نجدد دعوتنا للحكومة العراقية والقوى السياسية كافة بأن تساند القوى الأمنية في جهودها الحثيثة لحماية البلد وتعمل ما بوسعها لوضع حد لجميع الممارسات الخارجة عن القانون."

ونفى وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري يوم الثلاثاء أي صلة لحكومته بعملية الاختطاف.