حبيب الصايغ رئيسا لاتحاد الأدباء والكتاب العرب

تتويج مسيرة من العطاء

أبوظبي - اختار الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في مؤتمره العام السادس والعشرين المنعقد حاليا في أبوظبي الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ أمينا عاما للاتحاد خلفا للمصري محمد سلماوي.

وجاء اختيار الصايغ (60 عاما) الذي يشغل حاليا منصب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، لدورة مدتها ثلاث سنوات بإجماع آراء الكتاب ممثلين في رؤساء الاتحادات العربية.

كما وقع الاختيار على عبدالرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب لشغل منصب النائب الأول للأمين العام.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن سلماوي قوله في مؤتمر صحفي الجمعة "بعد استطلاع الآراء تبين أن المشاركين متمسكون بالمرشحين معا لذا تقرر أن يتم اختيارهما لقيادة هذا الاتحاد العريق."

وتولى سلماوي الأمانة العامة للاتحاد منذ 2006 وأعلن عدم خوضه المنافسة مجددا على المنصب احتراما للنظام الأساسي للاتحاد ورغبة منه في التفرغ للإبداع الأدبي.

وقال الصايغ "من يأتي بعد سلماوي سيجد المهمة أصعب لأنه يجب أن يكون بمستوى النجاح نفسه."

ويتكون الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب من تجمعات الأدباء والكتاب في الدول العربية: اتحاد أو رابطة أو جمعية على أن تكون تلك التجمعات منتخبة ديمقراطيا.

وانطلقت الخميس في أبوظبي أعمال المؤتمر الذي يستمر حتى 29 ديسمبر/كانون الأول بمشاركة وفود 16 دولة وحضور وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ووزير الثقافة المصري حلمي النمنم.

وتصحب أعمال المؤتمر جملة من الأنشطة منها المعرض التشكيلي لكل من الفنانة الإماراتية نجاة مكي والفنان السوداني تاج السر حسن إضافة إلى ندوة بعنوان "أزمة المفاهيم حول الحريات وحقوق الإنسان".

كما تشمل أنشطة المؤتمر مهرجان \'سلطان بن علي العويس\' الشعري الذي يمتد على مدى خمس أمسيات بدءا من الجمعة بمشاركة العشرات من كبار الشعراء العرب.

وسلم الاتحاد الخميس جائزة \'القدس\' للأديب الفلسطيني رشاد أبوشاور التي تم الإعلان عن منحه إياه في وقت سابق من العام.

والجائزة يقدمها الاتحاد بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات سنويا لأحد الأدباء العرب ممن أسهموا في إبراز القضية الفلسطينية عموما وقضية القدس على وجه الخصوص.