كأس اوروبا والالعاب الاولمبية ترطب الاجواء من موبقات عام 2015

فضائح فيفا من آفات عام 2015

باريس - بعد عام رياضي اتسم بالفضائح، ستكون كأس اوروبا لكرة القدم في فرنسا ودورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو ابرز حدثين في العام 2016 حيث سينتهي قسم من ازمة الاتحاد الدولي بانتخاب رئيس جديد للفيفا في شباط/فبراير.

وقد يكون من شأن هذين الحدثين الكبيرين ان يتيحا نسيان البلبلة والتخبط الكبيرين والخضات التي عاشتها اكثر من لعبة رياضية خصوصا كرة القدم وام الالعاب: العاب القوى.

وتقام كأس اوروبا من 10 حزيران/يونيو الى 10 تموز/يوليو بمشاركة 24 منتخبا لاول مرة، فيما تقام دورة الالعاب الاولمبية من 5 الى 21 آب/اغسطس.

وهنا ابرز التواريخ في 2016:

11 كانون الثاني/يناير:

ميسي ايضا؟ من المرجح ان ينتزع الارجنتيني ليونيل ميسي لقبا خامسا في جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب كرة قدم في 2015 بعد تتويجه بها 4 مرات متتالية من 2009 الى 2012، على حساب منافسيه البرازيلي نيمار دا سيلفا، زميله في فريق برشلونة الاسباني، وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد، الفائز بالجائزة 3 مرات (2008 و2013 و2014).

26 شباط/فبراير:

من سيخلف بلاتر؟ بعد 9 اشهر من الازمة التي هزت كيان الاتحاد الدولي لكرة القدم، ينتخب الفيفا رئيسا جديدا ليخلف الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر الذي يشغل المنصب منذ 1998 واستقال منه في 2 حزيران/يونيو الماضي.

ومنذ ذلك الحين، بدأت هذه المنظمة الدولية بالتساقط على وقع التوقيفات التي يقودها القضاء الاميركي يعاونه فيها القضاء السويسري.

وهناك 5 مرشحين لخلافة بلاتر هم رئيس الاتحاد الاسيوي البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل رفيق درب الرئيس السابق نيلسون مانديلا في السجن، ونائب رئيس الفيفا السابق الاردني الامير علي بن الحسين، والفرنسي جيروم شامبانيي، والسويسري جياني اينفانتيني الامين العام للاتحاد الاوروبي.

ويبقى مصير الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي الذي كان المرشح الاوفر حظا، رهنا بالحكم النهائي للجنة الاستئناف في لجنة الاخلاق التابعة للفيفا ومحكمة التحكيم الرياضي التي قرر اللجوء اليها بعد ايقافه وبلاتر 8 اعوام في القضية الشهيرة ب"دفع غير شرعي" من الاخير الى الفرنسي عام 2011 يصل الى مليوني دولار عن عمل قام به بلاتيني لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002.

رفض الفيفا السماح لبلاتيني باللجوء مباشرة الى محكمة التحكيم الرياضي وكذلك من استئناف العقوبة امام لجنة الاخلاق بسبب غياب اسباب الحكم (المقررة في الايام ال15 الاولى من كانون الثاني/يناير المقبل).

وبمجرد حصوله على اسباب الحكم الذي اتخذته بحقه لجنة الاخلاق في الفيفا، يتعين على بلاتيني التقدم باستئناف امام لجنة الاستئناف في الفيفا وانتظار حكم الاخيرة ومن ثم اللجوء الى محكمة التحكيم الرياضي.

ويحتاج بلاتيني الى موافقة الاتحاد الدولي من أجل اللجوء مباشرة الى محكمة التحكيم الرياضي. كما انه اكد انه سيلجأ الى المحاكم المدنية في حال فشله في "تنظيف اسمه" مؤكدا براءته من جميع التهم الموجهة اليه.

16 ايار/مايو:

رهان نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش... هل يتوج في رولان غاروس؟ تبقى البطولة الفرنسية، ثاني البطولات الاربع الكبرى، الوحيدة التي لم يتوج بها رغم اقترابه من ذلك في 2015 حيث خسر في النهائي امام السويسري ستانيسلاس فافرينكا.

من يستطيع مقاومة الصربي الذي خاض افضل موسم في مسيرته؟ سيحاول كل من فافرينكا وطالب الثأر الاسباني رافايل نادال والبريطاني اندي موراي، وربما السويسري الاخر روجيه فيدرر حرمانه من هذا الشرف.

3 الى 26 حزيران/يونيو:

عيد اميركا الجنوبية... تحتفل كرة القدم في اميركا الجنوبية بالذكرى المئوية لانطلاق مسابقة كوبا اميركا في نسخة خاصة تقام في 10 مدن اميركية. لكن فضائح الفيفا التي طالت مسؤولين في الاتحادات القارية (الكومنيبول والكونكاكاف) سترخي بظلالها على البطولة.

10 حزيران/يونيو الى 10 تموز/يوليو:

عند الساعة 21.00 بالتوقيت الفرنسي، ينتظر 80 الف متفرج في استاد دو فرانس في باريس صافرة انطلاق كأس اوروبا في ظل اجراءات امنية مشددة بعد اعتداءات العاصمة الفرنسية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وتبدأ فرنسا البطولة ضد روماينا. هل يشاهدها ميشال بلاتيني، بطل نسخة 1984 الاخيرة التي نظمتها فرنسا، والذي اصبح لاحقا رئيسا للاتحاد الاوروبي؟ هل يستطيع مشاهدة الافتتاح من المدرجات بعد الاتهام الذي وجه اليه في اطار فضائح الفيفا؟

من 5 الى 21 آب/اغسطس:

الموعد سيكون في ريو دي جانيرو حيث سيلتقي افضل الرياضيين والرياضيات في العالم في المدينة البرازيلية في اول العاب اولمبية تقام في اميركا الجنوبية.

من هم ابرز النجوم المنتظرين؟ العداء الجامايكي اوساين بولت يحلم برفع غلته من الميداليات الذهبية التي حصل على 6 منها في اولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012 في سباقات 100 و200 والتتابع 4 مرات 100 م، وقد يكون التنافس شديدا بينه وبين الاميركي جاستن غاتلين كما جرت العادة.

ولماذا لا تكون السباحة الاميركية كايتي ليديكي صاحبة 5 ذهبيات في بطولة العالم 2015، احدى نجمات هذه الالعاب؟ او حتى مواطنها مايكل فيلبس الرياضي الاكثر احرازا للميداليات والذي عاد عن اعتزاله خصوصا من اجل المشاركة في ريو دي جانيرو.