واشنطن تستعد لتنفيذ أوسع حملة لترحيل المهاجرين غير الشرعيين

في انتظار اجراءات حاسمة

واشنطن - كشفت صحيفة \'واشنطن بوست\' الأميركية أن وزارة الأمن الداخلي بدأت الاستعداد لسلسلة من المداهمات تستهدف ترحيل مئات الأسر التي تدفقت على الولايات المتحدة منذ بداية 2014.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على العملية قولها، إن الحملة التي ستنفذها إدارة الهجرة والجمارك على مستوى البلاد لترحيل المهاجرين غير الشرعيين ستبدأ ربما في بداية يناير/كانون الثاني.

وأضافت أن الحملة ستكون بمثابة أول خطوة واسعة النطاق لترحيل العائلات التي فرت من العنف في أميركا الوسطى.

وذكرت \'واشنطن بوست\' أن أكثر من 100 ألف أسرة دخلت عبر الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة منذ 2014.

وأوضحت أن العملية ستستهدف فقط من صدر أمر قضائي يستلزم مغادرتهم الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة، إن وزارة الأمن الداخلي لم تعط موافقتها النهائية بعد على العملية. وتوقعت أن يصل عدد من تستهدفهم الحملة إلى مئات أو أكثر.

وكان الرئيس الاميركي باراك أوباما قد اصدر في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 قرارا بإجراء مجموعة من الإصلاحات الواسعة على نظام الهجرة تعتبر الأكبر منذ عقود، برغم اتهامات الجمهوريين له بأنه يعزز اللاشرعية في وجود المهاجرين غير الشرعيين داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وحمايتهم.

ويرى أوباما أن نظام الهجرة في بلاده يعاني من مساوئ كثيرة ملقيا باللوم على الحكومات المتعاقبة التي قال انها لم تبذل أي جهد لتغيير تلك النواقص.