الرحلات البريطانية إلى شرم الشيخ تتأجل رغم التطمينات المصرية

اجراء يفاقم أزمة القطاع السياحي

لندن - اعلن عدد من شركات الطيران البريطانية تمديد فترة الغاء الرحلات الى منتجع شرم الشيخ المصري وهو قرار اتخذته تلك الشركات في اعقاب تحطم طائرة روسية في سيناء في اواخر أكتوبر/تشرين الاول.

واعلنت شركة بريتيش ايرويز على موقعها على الانترنت انه نتيجة لتوصيات من الحكومة بالامتناع عن نقل الركاب الى شرم الشيخ "فإن جميع الرحلات الى شرم الشيخ الغيت ضمنا حتى 13 فبراير/شباط 2016".

كما اعلنت شركة تومسون الاربعاء ارجاء استئناف رحلاتها الى 24 مارس/اذار 2016 وكذلك شركة الجولات السياحية توماس كوك، فيما اعلنت شركتا مونارك وايزيدجت استئناف رحلاتهما الى شرم الشيخ على التوالي في 25 يناير/كانون الثاني و29 فبراير/شباط 2016.

في 31 اكتوبر/تشرين الأول قتل 224 راكبا على متن طائرة ايرباص ايه321 روسية عند تحطمها في سيناء واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن اسقاط الطائرة قال إن زرعها بداخلها.

واكدت موسكو ان الطائرة تحطمت بسبب انفجار قنبلة، فيما دعت مصر إلى التريث حتى انتهاء التحقيقات مستبعدة فرضية الاعتداء الارهابي.

في اعقاب الحادث اصدرت وزارة الخارجية البريطانية تحذيرا ما زال ساريا ينصح رعاياها بتجنب الرحلات الى شرم الشيخ جوا.

والثلاثاء أعلن وزيرا السياحة والطيران المدني المصريين اختيار شركة \'كونترول ريسكس\' البريطانية لمراجعة وتقييم الوضع الأمني للمطارات المصرية في اطار مساعي القاهرة لطمأنة العالم لسلامة الإجراءات الأمنية في مطاراتها المختلفة.

ومن بين مهام هذه الشركة العالمية مراجعة مستجدات ما أحرزته السلطات المصرية من تقدم فعلي على مستوى تأمين المطارات إلى اضافة إلى مراجعة وتقييم إجراءات الأمن والسلامة والعمليات والمعدات، وصولا إلى كفاءة عمليات المطارات وأساليب التدريب الحالية كل ذلك فيما يرتبط بمراجعة عمليات التأمين في المطارات المصرية على أن يتركز عملها في البداية على أمن المطارات في مدينتي شرم الشيخ والقاهرة.

وسترفع الشركة تقريرها إلى الحكومة المصرية بهدف اقتراح توصيات مفصلة وتحديد آلية تطبيق واضحة.

ويفترض ايضا وضع جدول زمني فوري يتضمن الإجراءات الواجب تطبيقها لضمان توافق أمن المطارات المصرية مع أرقى المعايير العالمية وتلتزم الشركة كذلك بتسهيل نقل المعرفة من خلال تدريب سلطات أمن المطارات على العمل وفق المعايير العالمية.

وكانت الشركة القابضة للمطارات قد رصدت من جهتها نحو 24 مليون دولار

مصر تجتاز "الإيكاو" وترصد 24 مليون دوﻻر لتطوير أجهزة تأمين مطاراتها لتطوير الأجهزة الأمنية في مختلف المطارات المصرية.