المغرب يكافح شغب الملاعب بمعاقبة الكبار ومشجعيهم

عقوبات تأديبية للمشاغبين

الدار البيضاء (المغرب) - قررت محكمة مغربية الثلاثاء متابعة 29 شخصا من أنصار أعرق فريقين لكرة القدم في المملكة، بينهم 14 قاصرا، بسبب أعمال شغب خلفت خسائر وجرحى عقب الدربي بين الوداد والرجاء البيضاويين الاحد (صفر-صفر) ضمن الدوري المحلي لكرة القدم، فيما صدرت عقوبات من الاتحاد المحلي ضد الفريقين ومشجعيهم.

ولعب الأحد فريقا الرجاء والوداد في مدينة الدار البيضاء الدربي رقم 119، والذي يصنف من بين أحسن عشر دربيات في العالم، لكن أعمال شغب اندلعت بين مشجعي الفريقين ورجال الشرطة عقب نهاية المباراة.

وأسفرت هذه المواجهات حسبما أفادت ولاية أمن مدينة الدار البيضاء الاثنين في بيان رسمي، عن إلحاق خسائر مادية بالممتلكات العامة والخاصة، اضافة الى إصابة 25 شرطيا بجروح وإصابات متفاوتة الخطورة، زيادة على توقيف 59 من المشجعين.

وقال مراسل فرانس برس الذي حضر الثلاثاء متابعة الموقوفين رفقة العائلات ومشجعين من الفريقين ان النيابة العامة قررت متابعة 29 شخصا في حالة اعتقال، بينهم 14 قاصرا.

وبحسب المصدر نفسه فقد قرر القاضي متابعة 15 شخصا بالغا في حالة اعتقال، رغم مطالب الدفاع بمراعاة ظروف التخفيف، اضافة الى متابعة شخصين آخرين في حالة سراح، وأجل القاضي النظر في القضية حتى الثلاثاء المقبل.

وفيما يخص القاصرين الـ14 فقد تم عرضهم على قاضي الأحداث (القاصرين) وما زالت الجلسات جارية، حيث ينص القانون المغربي في الغالب على اتخاذ عقوبات تأديبية أو اصلاحية في حق القاصرين بدل سجنهم.

ومن بين التهم الموجه للمعتقلين حسب مراسل فرانس برس "الضرب والجرح في حق رجال الشرطة أثناء أداء مهامهم، وإثارة الشغب، وإلحاق الضرر بالأملاك العمومية".

من ناحية ثانية كشف بيان صادر الثلاثاء عن الاتحاد المغربي انه اتخذ عقوبات في حق فريقي الرجاء والوداد البيضاويين.

وقضى الاتحاد المحلي بإجراء فريق الوداد أربع مباريات دون جمهور واحدة منها موقوفة التنفيذ، مع دفع غرامة مالية قدرها 100 ألف درهم (9250 يورو)، فيما عوقب فريق الرجاء بإجراء مباراة واحدة دون جمهور مع وقف التنفيذ، وغرامة قدرها 10 ألاف درهم (925 يورو).

ومن بين أسباب هذه العقوبات الاعتداء على رجال الشرطة واستعمال الشهب النارية التي حجب دخانها الكثيف الرؤية وأدى الى وقف المباراة لخمس دقائق، لكن السبب الرئيسي هو "التيفو" (الشعار) الذي رفعه مشجعوا فريق الوداد الرياضي.

ورفع "الوينرز" (اسم مشجعي فريق الوداد) تيفو (لوحة فنية) وصفها الاتحاد بالمستفزة في بيانه، حيث تضمنت عبارة "كازابلانكا" (الفيلم الشهير، الدار البيضاء) مرفقة بصورة لبطل الفيلم بربطة عنق حمراء (لون الوداد)، وهو يعانق عشيقته الشقراء التي جعل "الوينرز" لون فستانها أخضر في إشارة الى فريق الرجاء المشهور بألوانه الخضراء.

وبحسب ما أفادت مواقع إخبارية محلية فإن والي أمن مدينة الدار البيضاء اتفق مع رئيسي فريقي الرجاء والوداد، على منع الشعارات التي يعرف الفريقان بإبداع لوحاتهما خلال المباريات الى أجل غير مسمى.