القوات العراقية تعلن دخولها وسط الرمادي

على بعد 'مئات الأمتار' من مركز قيادة الجهاديين

بغداد - اعلن مسؤول امني عراقي ان قوات جهاز مكافحة الارهاب دخلت فجر الثلاثاء مركز الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية منذ اذار/مارس الماضي.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان "دخلنا الى مركز الرمادي من عدة محاور وبدأنا تطهير الاحياء السكنية" في المدينة التي تحاصرها القوات العراقية منذ اسابيع، موضحا انه سيتم "تطهير المدينة في الساعات الـ72 ساعة القادمة بالكامل".

واضاف ان "قواتنا بلغت حي البكر والارامل ولم تواجه مقاومة شديدة في داخل المدن باستثناء القناصين والانتحاريين وهذا التكتيك كنا نتوقعه".

واوضح ضابط رفيع المستوى في جهاز مكافحة الارهاب ان "قواتنا استطاعت بناء جسور هندسية على نهر الفرات تمكنت من خلالها العبور الى داخل الاحياء السكنية في مركز الرمادي".

وقال ان "المسافة بين قواتنا والمجمع الحكومي الواقع في منطقة الحوز (مركز المدينة تماما) اقل من كيلومتر واحد وتدور اشتباكات مع عناصر داعش في هذه المنطقة بكافة الاسلحة".

وتحاصر القوات العراقية مدينة الرمادي من جميع الجهات منذ عدة اسابيع مما سمح لها بقطع الامدادات عن عناصر التنظيم واستعادة السيطرة على حي التاميم غرب المدينة وقيادة عمليات الانبار السابقة شمال المدينة.

واكد المتحدث نفسه ان "عناصر داعش فروا الى المناطق الزراعية وتمكنا حتى الان من تفجير سيارتين يقودهما انتحاريان وقتل 12 مسلحا".

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي توقع السبت ان تتمكن القوات العراقية بمساندة من الضربات الجوية لقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة من استعادة مدينة الرمادي بنهاية هذه السنة.